الأخبار العاجلة

كلاسيكو الكون

عشاق كرة القدم في العالم يترقبون الكلاسيكو الأشهر بين قطبي الكرة الاسبانية البلوغرانا الكتالوني والمرينغي الملكي على احر من الجمر، وأصبح تاريخ الثاني والعشرين من آذار حدثا تقف عنده كل الأحداث حتى وصل الامر بالبعض ان يؤجل كل شي الى ما بعد مباراة الكلاسيكو.
ولا يمكن ان يتخيل احد العداوة بين فريق اقليم كاتولونيا الذي يدَّعي أنصاره بأنهم رمز الثورة والحريّة بوجه الظلم والطغيان وفريق العاصمة مدريد الذي كان ومايزال دائما فريق الدولة والحكومة ضد كل حركات الانفصال كما يقول محبيه منذ تأسيس الناديين الى هذا اليوم. ونحتاج لوقفة تاريخية متأنية لمعرفة تفاصيل الماضي ودهاليز الحاضر لنقع على الحقيقة الضائعة بين عشاق الناديين . ومنذ اول لقاء بين الفريقين على كاس كورناسيون يوم 13 آيار من عام 1902 وانتهى بفوز برشلونة 3-1 تقابل الفريقان 261 مرة ، الرسمية منها 229 فاز الريال ب 93 والبارسا ب 88 وانتهى 48 لقاء بالتعادل . اما في جميع المواجهات فان البارسا فاز ب 107 والريال ب96 و58 انتهى بالتعادل.
ولكن نتيجة 11-1 لصالح النادي الملكي في اياب نصف نهائي كاس اسبانيا عام 1943 هي الأكبر بتاريخ لقاءات الفريقين، في حين يبقى دي ستيفانو بأهدافه الثماني عشر هو الهداف التاريخي للمرينغي في مواجهات الفريقين وفي الجانب الاخر يتربع ميسي بإحدى وعشرين هدفًا على عرش اكثر المسجلين في شباك الفريق الملكي.
وتبقى الإحصاءات والارقام هي للتاريخ فقط اما على ارض الواقع فأن السؤال الأهم هل سوف يستعيد المرينغي الملكي بريقه ويكرر فوزه بثلاثة أهداف لهدف في ذهاب (الليغا) ام ان بلوغرانا كاتولونيا سوف يواصل فترة التالق التى يمر بها هذه الأيام ويثأر من الغريم التقليدي، الاجابة ستكون بالتأكيد مساء يوم غدٍ الأحد.

* مدرب محترف وناقد رياضي
ميثم عادل

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة