ميركل: أوروبا لم تتجاوز أزمة الديون

برلين ـ وكالات:
أوضحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنه لم يتم تجاوز مشاكل النمو الاقتصادي في أوروبا حتى الآن، على الرغم من التطورات الإيجابية التي حدثت مؤخرا.
وقالت ميركل أمس في بيان حكومي أمام البرلمان الألماني (بوندستاج) قبل قمة الاتحاد الأوروبي ، إنه تم تحقيق بعض الأهداف فيما يتعلق بمواجهة أزمة الديون الأوروبية في ظل الظروف الصعبة الحالية، ولكنها أشارت «ولكننا لازلنا لم نتغلب عليها بشكل دائم ومستمر، لذا يتعين علينا السعي لتحقيق ذلك».
وشددت على ضرورة مواصلة الإصلاحات الهيكلية والاستثمارات المخصصة لزيادة معدلات النمو والتوظيف .
من جانب آخر، أعلنت المستشارة الألمانية أمام البرلمان، تطلعها إلى «استضافة رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس في برلين الأسبوع المقبل». وقالت ميركل وسط ضحك أعضاء البرلمان «سيكون لدينا الوقت للحديث بالتفصيل وربما أيضاً للشجار».
واعتبرت لدى عرضها إعلان الحكومة قبل بدء قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسيل مساء أمس، «لا يزال أمام اليونان طريق صعب جداً».
وفرضت اليونان نفسها مجدداً على أعمال قمة قادة الاتحاد الأوروبي التي بدأت أعمالها مساء أمس، حيث عرض رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس قضيته، في وقت يثير المأزق الذي وصلت إليه المحادثات حول إنقاذ اليونان، أخطار خروجها من منطقة اليورو أكثر من أي وقت مضى.
ولم يكن ملف اليونان مدرجاً في جدول أعمال القمة، لكن «هذا هو الموضوع الذي يتحدث عنه الجميع» كما صرح مصدر أوروبي.
ونظم رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك لقاء بين تسيبراس والمستشارة الألمانية أنغيلا مركل التي رفضت البحث في ملف اليونان خلال القمة السابقة منتصف شباط الماضي.
وتبدو المفاوضات حول الإصلاحات المطلوبة من أثينا للإفراج عن دفعة جديدة من المساعدة الحيوية معرقلة، بالتالي سيستفيد رئيس الوزراء اليوناني اليساري المتشدد من هذه المحادثات على أعلى المستويات السياسية، في محاولة لإقناع الأوروبيين برغبته في التحرك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة