نيجيرفان بارزاني يدعو اليابان لمساعدة إقليم كردستان

خلال استقباله مسؤولاً في خارجيتها
اربيل – الصباح الجديد:
دعا نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان اليابان الى تقديم مساعداتها الى الاقليم ، خلال استقباله ظهر الأحد كينتارو سونورا نائب وزير الخارجية الياباني.
و أعرب نيجيرفان بحسب بيان لحكومة الاقليم عن شكره لزيارة نائب وزير الخارجية الياباني للإقليم ، ووصف هذه الزيارة في مثل هذا الوقت بمثابة «مساندة لإقليم كردستان».
كما أكد على «أن مقتل الرهينة الياباني بوحشية ، كانت تراجيديا صدمت الجميع»، مجدداً تعازيه وحكومة وشعب إقليم كردستان إلى الحكومة والشعب الياباني.
و قدم نيجيرفان نبذة عن الأوضاع في إقليم كردستان والحرب ضد داعش، مشيراً إلى أن البيشمركة في تقدم مستمر وأن الإرهابيين يتعرضون إلى نكسات وفي إنسحاب مستمر، حيث تمكنت البيشمركة من تحرير عدد من الأماكن والمواقع الاستراتيجية من سيطرة الإرهابيين».
واضاف «أن إقليم كردستان إستقبل أكثر من مليون و500 ألف لاجيء ونازح، مما سبب عبئاً ثقيلاً على كاهل حكومة الاقليم ، سيما وأن الحكومة العراقية لم تقدم شيئاً يذكر إلى هؤلاء اللاجئين والنازحين»، داعياً في الوقت نفسه الحكومة اليابانية الإستمرار في تقديم المساعدات والتبرعات الإنسانية».
واكد على أن الإقليم «ينتظر أن تقوم اليابان بتقديم المساعدة في مجال رفع الألغام من خلال توفير الأجهزة والإحتياجات والتكنولوجيا الحديثة في هذا المجال والتي سيكون لها أثر كبير على أوضاع الحرب ومواجهة الإرهاب»، كما أعرب عن شكره لليابان لتلك المشاريع التي تنوي إنجازها في إقليم كردستان، مثمناً عالياً هذه المساعدات اليابانية.
من جهته أعرب نائب وزير الخارجية الياباني عن شكره لحكومة الاقليم لإدانتها مقتل الرهينة الياباني على يد تنظيم داعش الإرهابي، كما جدد شكره وتقديره نيابة عن رئيس الوزراء والحكومة والشعب الياباني لموقف حكومة الإقليم، مبدياً إستعداد بلاده لدعم الاقليم.كما جدد نائب وزير الخارجية الياباني التأكيد على «دعم حكومة بلاده لتقديم المساعدات الإنسانية والتبرعات للاجئين والنازحين الذين هربوا إلى إقليم كردستان خوفاً الإرهاب، سيما في المجالات الصحية والتربوية والخدمات العامة».
وكشف عن أن بلاده لديها جملة من المشاريع الخدمية المتنوعة والتي تعتزم إنجازها في شتى مناطق إقليم كردستان. كما تحدث عن زيارة وفد من مجلس النواب العراقي إلى بلاده ضم جميع المكونات من كرد وسنة وشيعة، حيث أبدت اليابان للوفد إستعدادها لتنفيذ سلسلة من المشاريع الخدمية في العراق وتعتزم تنفيذ عدد من هذه المشاريع في محافظات الاقليم.
وفي سياق تحشيد الجهود لدعم الاقليم إستقبل نيجيرفان الدكتور علاء علوان مدير عام منظمة الصحة العالمية (WHO) والوفد المرافق له.
وخلال اللقاء قدم مدير عام المنظمة تقييماً حول الأوضاع الصحية في الاقليم ، مشيراً بذلك إلى عمل ونشاطات وزارة الصحة في حكومة الاقليم والمديرية العامة لصحة دهوك بشكل خاص، كما ثمن عاليا دور وزارة الصحة والمديرية العامة لصحة دهوك، وأوضح أنه على الرغم من الأعباء الثقيلة على عاتقهم، تمكنوا بشكل منتظم من تقديم الخدمات الطبية والصحية للنازحين واللاجئين في المخيمات وللمواطنين بشكل عام.
كما سلط الضوء على أن منظمة الصحة العالمية «تواصل جهودها للحصول على التبرعات والمساعدات في المجال الصحي وتقديمها لإقليم كردستان»، كما اوضح ايضاً أنه «خلال إجتماعاته ولقائاته مع الحكومة الإتحادية تحدث عن عمل ونشاطات حكومة الاقليم ووزارة الصحة اللتان تقدمان الخدمات الصحية للجميع من دون تفريق»، مؤكداً على «أن الاقليم بحاجة إلى مساعدات أكثر، كما دعا الحكومة العراقية إلى التعاون وتقديم المزيد من المساعدات الطبية والصحية إلى الاقليم. فيما اعرب نيجيرفان عن شكره وتقديره لزيارة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية وتقييمه لعمل ونشاطات وزارة الصحة والمديرية العامة لصحة محافظة دهوك ، اللتان تسعيان بشكل مستمر في تقديم الخدمات الطبية والصحية للنازحين واللاجئين في المخيمات في جميع أنحاء محافظة دهوك، كما أعرب عن شكره للمنظمة لتعاونها وتنسيقها مع المؤسسات المعنية بالقطاع الصحي والطبي في الاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة