الأخبار العاجلة

«أبوظبي للثقافة» تستضيف مؤتمر المكتبات المتخصصة

أبوظبي – الصباح الجديد:

تستضيف العاصمة الإماراتية، أبوظبي، المؤتمر والمعرض السنوي الحادي والعشرين لجمعية المكتبات المتخصصة – فرع الخليج العربي خلال المدة من 17 إلى 19 آذار الحالي في فندق فيرمونت، باب البحر. وتستضيف هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المؤتمر الذي يحمل عنوان “الإنترنت والتغيّر الإيجابي لاختصاصي المكتبات والمعلومات: إحداث التأثير الحقيقي للمستقبل”.
يجمع مؤتمر “الإنترنت والتغيّر الإيجابي لاختصاصي المكتبات والمعلومات: إحداث التأثير الحقيقي للمستقبل” أمناء المكتبات والمعلمين والباحثين العاملين في حقول اقتناء وتنظيم ونشر المعرفة من شتى أنحاء العالم.
ويناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام مواضيع متنوّعة تتعلق بأهمية المعلومات الرقمية في اقتصاد مبني على المعرفة، حيث تقدّم مجموعة من الباحثين العالميين مجموعة من أوراق العمل التي تمّ اختيارها من قبل اللجنة العلمية الخاصة بمراجعة البحوث.
ويعدّ المؤتمر مبادرة ثقافية مهمة تمثّل أحد أهمّ جوانب التطور الحاصل في مصادر المعلومات وكيفية التعاطي مع ما يستجد من تقدم تكنولوجي لخدمة الثقافة بشكل عام.
كما يسلط المؤتمر الضوء على أهمية المكتبات التي تسهم بشكل حيوي في التأسيس للمعرفة والعلم، علاوة على تعزيز أهميتها في التأثير والتأثر، والتعرف على التطورات التكنولوجية التي تشهدها، من خلال مناقشة أوراق عمل مقدمة من أهم المكتبيين أصحاب الخبرة حول العالم ومشاركة آرائهم وأفكارهم مع أمناء المكتبات والمهتمين بالمجال، وإتاحة الفرصة للمنخرطين حديثاً للاطلاع والتكيّف مع البـيئة المكتبية وأهم تطوراتها وإشكالياتها.
كما يناقش المؤتمر 40 ورقة عمل في خمس جلسات رئيسة تطرح موضوعات تتعلق بالتعامل المهني مع المحتوى الرقمي، وريادة الأعمال في المكتبات، وكيفية الاستثمار في المكتبات، والخدمات اللامحدودة لتقنية الهواتف المتحركة والحوسبة السحابية.
هذا إلى جانب مناقشة العلاقات التكاملية بين المهنيين والناشرين والمجتمع، وإدارة العلاقات بين الناشر والمجهز والمكتبة في ظل التغيير المتسارع في مكان العمل، ونظم معلومات الويب الذكية وخدماتها، وتأثير التكنولوجيا على المكتبات وأمناء المكتبات ومحو الأمية المعلوماتية، وتطبيقات الويب ومحركات البحث الذكية، ومستقبل المكتبات الوطنية كمستودعات فكرية ومؤسسات عامة، وأخيراً زيادة فرص التعاون بين المكتبات في الشرق الأوسط وأميركا.
من جانب آخر تعقد ثلاث ورشات عمل رئيسة قبل انطلاق المؤتمر من 14 إلى 16 آذار الحالي في المعهد البترولي.
الأولى تتناول موضوعات “عادات العمل المؤثرة لأمين المكتبة” و تشرف عليها المدربة هيلين لورانس، و”وسائل الإعلام الاجتماعي واستخداماتها في رفد خدمات المكتبات” وتشرف عليها المدربة هويدا شرارة.
أما ورشة العمل الثانية فتطرح موضوعات “شرح المصادر الإلكترونية” تحت إشراف المدربين سايمون أنجر وتراسي جاردنر، وموضوع “الاقتناء القائم على حاجات مستخدمي المكتبات” تحت إشراف المدرب ريك أندرسون.
وتطرح الثالثة موضوع “الفهرسة القائمة على وصف وآلية الوصول إلى المصادر” تحت إشراف المدرب ثروت العليمي إضافة إلى موضوع “مواصفات أمين المكتبة رائد الأعمال” ويشرف عليها كل من الباحثة ماري كراوتر والباحثة ماري بيت لوك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة