ورشة عمل حول مفهوم تنمية الموارد البشرية

نظمتها دائرة صحة البصرة

البصرة ـ سعدي علي السند:

نظمت إدارة مستشفى البصرة التابعة لدائرة صحة المحافظة ورشة عمل حول مفهوم تنمية الموارد البشرية.
والقى الدكتور توفيق السعد محاضرة في التنمية البشرية بمشاركة عدد من الملاكات الصحية والأدارية حيث أوضح إن مفهوم تنمية الموارد البشرية هو الإطار المساعد للموظفين في تطوير مهاراتهم الشخصية والتنظيمية ولتطوير المعرفة والقدرات من خلال تنمية إمكانياتهم الشخصية والمهنية والنفسية اذ تتضمن تنمية الموارد البشرية فرصا كتدريب الموظفين والتطوير الوظيفي للموظف وإدارة الأداء والتطوير والتدريب والتوجيه والمساعدة الدراسية والدعم النفسي.

زيادة عملية المعرفة والمهارات
المختصون في مجال تنمية الموارد البشرية أوضحوا أنه يقصد بهذا الموضوع زيادة عملية المعرفة والمهارات والقدرات للقوى المكلفة بالموضوع و القادرة على العمل في جميع المجالات، والتي يتم انتقاؤها واختيارها في ضوء ما أُجري من اختبارات متنوعة بغية رفع مستوى كفاءتهم التخصصية لأقصى حد ممكن ويعد التدريب الإداري في عصرنا الحاضر موضوعًا أساسيًا من موضوعات الإدارة نظرًا لما له من ارتباط مباشر بالكتابة الإنتاجية وتنمية الموارد البشرية وقد أصبح التدريب يحتل مكانة الصدارة في أولويات عدد كبير من دول العالم المتقدمة والنامية على السواء، كونه أحد السبل المهمة لتكوين جهاز إداري كفوء وسد العجز والقصور في الكتابات الإدارية لتحمل أعباء التنمية .
ويهدف التدريب الإداري إلى تزويد المتدربين بالمعلومات والمهارات والأساليب المتجددة عن طبيعة أعمالهم الموكولة لهم وتحسين وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، ومحاولة تغيير سلوكهم واتجاههم بصورة إيجابية وبالتالي رفع مستوي الأداء والكفاءة والتدريب هو من اجل القدرة على أداء الوظيفة وعملية الاختبار المطلوبة للموظف، لكي يعرف كيف يؤدي هذه الوظيفة بكفاءة وفعالية في إطار المناخ التنظيمي الموجود، أي أن امتلاك المعرفة النظرية والعملية شروط ضرورية للنجاح ولكنها غير كافية إذ لا بد أيضًا من توافر الرغبة في العمل، فالإنسان لا يعمل وحده وإنما يعمل مع آخرين ربما تتعارض أهدافهم أو أغراضهم، ولا بد أن يعرف كيف يعمل الجميع في إطار التعاون وروح الجماعة.

أفضل أسلوب لأداء العمل وآداب السلوك الوظيفي
وتتعدد أنواع التدريب ومنها أن تلقي على الموظف الجديد التعليمات والتوجيهات التي تبين له أسلوب العمل من رئيسه الذي يتولاه بالرعاية خلال المدة الأولى فيبين له الصواب من الخطأ والحقوق والواجبات، وأفضل أسلوب لأداء العمل وآداب السلوك الوظيفي ولا يستطيع أحد أن ينكر أن أول واجبات الرئيس المباشر ما زالت تكمن في توجيه من يعملون معه لأفضل الأساليب لأداء العمل، وللسلوك الوظيفي الإيجابي، فالموظف يحتاج باستمرار للتنمية وتطوير قدراته ومهاراته واستعداداته حتى يتقن ما يقوم به من عمل وبهذا يمكن أن تسهم إدارة التدريب وتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع الرئيس المباشر لكل قسم في وضع أحسن الأساليب لتدريب الموظفين الجدد، أو القدامى بهدف زيادة كفاءتهم ورفع قدراتهم عن طريق التنمية والتدريب المستمرين.

أسرع مجالات التنمية
الإدارية تطورا
أصبحت تنمية الموارد البشرية على مدى العقدين الماضيين أسرع مجالات التنمية الإدارية تطورا، ومن ناحية الدور المهني في هذا المجال أصبحت العديد من المنظمات الاستشارية تتخصص بصفة رئيسة في هذا المجال، كما قامت المنظمات الكبرى بإنشاء إدارات متخصصة لتنمية الموارد البشرية وتدريب العاملين بها على المناهج والجوانب المهنية المتعددة في هذا المجال كما عمل عدد من المنظمات على الاستفادة من طفرة تنمية الموارد البشرية عن طريق تسويق حزم من برامج التنمية البشرية للعاملين الذين يسعون إلى إحراز تحسين ملموس في هذا المجال، وذلك عن طريق تدريب العاملين .
ويقصد بتنمية الموارد البشرية بمعناها العام «مساعدة العاملين على مواجهة التحديات التي تخلقها التطورات التكنولوجية وغيرها من أنواع التطور في بيئة العمل، وتستهدف أيضا معاونتهم على التكيف إزاء المتطلبات الجديدة لتحقيق مستويات الأداء المطلوبة للبقاء و الحفاظ على القدرة التنافسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة