الجبوري: مليون رهينة تحت حكم «داعش»

بعد أن منع التنظيم المدنيين مغادرة الموصل
بغداد ـ الصباح الجديد:
اشاد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري امس الاربعاء، بالانتصارات التي تحققها الاجهزة الامنية والحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين، معتبرا ان هذه القوات امامها تحدي كبير بتحرير نحو ميلون رهينة في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم «داعش».
وقال الجبوري في كلمة له خلال ملتقى السليمانية الثالث تحت عنوان «الهلال الخصيب في حالة فوضى عارمة.. التحديات والفرص»، وتابعته «الصباح الجديد»، إن «القطعات العسكرية العراقية بعد ان حققت انتصارات باهرة في محافظة صلاح الدين، فأن امامها تحدٍ كبير بتحرير اكثر من مليون رهينة بيد تنظيم داعش في الموصل وبعض المناطق في صلاح الدين والانبار».
واضاف الجبوري ان «بعض المدنيين رهائن بيد التنظيم من النساء والاطفال وهم مغلوب على امرهم»، مشيرا «نخشى على هؤلاء ان يتاثروا بفكر داعش ويصبحوا ضمن منظومته في المستقبل».
يشار الى ان تنظيم «داعش» حذر امس الثلاثاء المدنيين في مدينة الموصل من مغادرتها، من اجل استخدامهم كدروع بشرية، بعد ان تيقن التنظيم بقرب القوات الامنية والحشد الشعبي التي اوشكت على تحرير محافظة صلاح الدين بالكامل، فيما تحقق الاجهزة الامنية وابناء العشائر تقدما ملحوظا ضد التنظيم في محافظة الانبار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة