أسوأ 10 مطارات في العالم.. «بينظير بوتو» في الصدارة

بين سوء الخدمات والبعد عن مركز المدينة
متابعة ـ الصباح الجديد:

قاعات مكتظة بالمسافرين، حمامات غير نظيفة، وعاملون غير لطيفين: بعض من الصفات التي تجمع هذه المطارات العشرة في العالم، والتي من بينها مطاران ألمانيان وآخر سعودي، وفقا لاستطلاع أجراه موقع «دليل النوم في المطارات».
المطار الأسوأ في العالم، لقب غير مرغوب حصل عليه مطار «بينظير بوتو» في إسلام آباد. التزاحم وعنف رجال الأمن وغياب النظافة، أمور تجعله أشبه بالسجن.
أما المركز الثاني كان من نصيب مطار الملك عبد العزيز في جدة. يصف رواد المطار موظفي الجوازت بأنهم غير لطيفين. وخلال فترة الحج تسود حالة من صعبة في المطار القريب من مكة.
ثالثاً حل مطار Tribhuvan في كاتماندو، عاصمة نيبال. أوضاع المراحيض في المطار صعبة للغاية، لدرجة أن الحصول فيها على صابونة أمر شبه مستحيل.
في المركز الرابع جاء مطار Manila Ninoy Aquino في الفلبين. لخّص أحد المسافرين تجربته فيه بعبارة «متسخ، مزدحم وشديد الحرارة». أماكن للجلوس نادرة.
أما المركز الخامس فكان من نصيب مطار طشقند الدولي في أوزبكستان. «الطوابير المنظمة أمر غير معروف هنا» يقول الركاب، كما إن التدافع وسط الزحام هو الطريقة الوحيدة للوصل للطائرة.
وحل في المركز السادس مطار Beauvais-Tille في باريس. وأكبر مشكلات هذا المطار هو بعده الشديد عن مركز المدينة، إذ يبعد نحو 88 كم عن العاصمة الفرنسية.
المركز السابع كان من نصيب مطار فرانكفورت هان الألماني؛ تستخدمه شركات الطيران منخفضة التكلفة. المفاجأة الكبرى لركاب كثر هو وقوع المطار على بعد 120 كم من المدينة.
ثامنا جاء مطار Bergamo Orio al Serio الإيطالي الصغير. وفيه تنعدم إمكانية الدخول إلى شبكة الإنترنت وشحن الأجهزة الكهربائية. والحصول على مكان للجلوس يمثل تحديا.
المركز التاسع حل به مطار تيغل في برلين. الضيق الشديد هو سمته البارزة. كما أنه لا يحتوي على عدد كاف من المقاعد. كان من المخطط افتتاح مطار جديد كبديل لتيغل.
أما مطار LaGuardia في نيويورك جاء في المركز العاشر: طوابير طويلة أمام وحدات التفتيش ومبنى بسيط فيه مطاعم قليلة. كلها عناصر جعلته أحد أسوأ المطارات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة