القوات الأمنية تتوغل في “العلم” وتحرر مبنى “البدالة والاتصالات”

طيران الجيش يدمر رتلاً يضم 50 عجلة لداعش في الشرقاط
بغداد ـ كفاح هادي:
أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، أمس الاثنين، بأن فوج أمية الجبارة وبمساندة الحشد الشعبي حرر مديرية البدالة والاتصالات وسط ناحية العلم شرق تكريت ورفع العلم العراقي فوق مبنى المديرية، وفيما افاد مصدر أمني في قيادة شرطة صلاح الدين، بتدمير رتل تابع لتنظيم “داعش” يضم 50 عجلة بقصف لطيران الجيش شمال تكريت، أشار الى مقتل جميع العناصر فيه.
وقال النائب عن صلاح الدين، شعلان الكريم، في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “القوات الامنية مدعومة بالحشد الشعبي والطيران اقتحمت عصر امس مدينة العلم بالكامل”.
وتابع ان “التقدم جاء من أربعة محاور وكبّد مقاتلي داعش خسائر في الارواح والمعدات”.
واكد الكريم ان “القوات الامنية تستعد لخوض اهم المعارك الخاصة بتحرير تكريت والعملية ستبدأ خلال ساعات”.
لافتا الى “تطويق المدينة من اربعة اتجاهات وانباء عن فرار اغلب الارهابيين شمالا بتجاه الشرقاط”.
واشار الى ان “القطعات العسكرية لا يفصلها عن شرق تكريت الا نهر دجلة وجسر تكريت وتقف من الجهات الاخرى على مسافة قريبة جدا”.
ويجد الكريم ان “صعوبة معركة تكريت تكمن في زرع العبوات على الطرق وتفخيخ المنازل وهذا ما يطيل زمن العمليّة؛ لانها ستتطلب جهدا هندسيا”.
من جانبه قال المتحدث باسم مجلس عشائر صلاح الدين مروان ال جبارة في تصريح صحفي اطلعت عليه ” الصباح الجديد “، إن “فوج الشهيدة امية الجبارة وبمساندة الحشد الشعبي تمكن من تحرير مديرية البدالة والاتصالات وسط ناحية العلم شرق تكريت ورفع العلم العراقي فوق مبنى المديرية، بعد اشتباكات عنيفة وسط الناحية”.
وأضاف أن “القوات الامنية تواصل تقدمها للسيطرة على الناحية بالكامل”.
وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، اليوم الاثنين، بأن القوات الامنية سيطرت على المدخل الجنوبي لناحية العلم شرق تكريت، مبيناً أن القوات الأمنية تبعد حوالي 5 كم عن مجمع القصور الرئاسية الذي وقعت فيه مجزرة سبايكر.
وذكر مصدر في وزارة الدفاع، أمس الاثنين ان القوات العسكرية والامنية والحشد الشعبي دخلت 3 كيلو مترات في داخل ناحية العلم”.
واضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، ان “القوات من المؤمل ان تطهر الناحية الليلة او صباح غد”.
وأعلن مجلس شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين، أمس الاثنين، ان القوات الامنية تمكنت من تحرير قريتين جنوب ناحية العلم، فيما اشار الى ان الاهالي استقبلوا تلك القوات بالاهازيج ونحر الذبائح.
وفي سياق متصل قال مصدر شرطة صلاح الدين، إن “طيران الجيش قصف، عصر اليوم، رتلاً تابعاً لتنظيم داعش يضم نحو 50 عجلة بالقرب من قضاء الشرقاط (120 كم شمال تكريت)، ما أسفر عن تدمير الرتل بالكامل ومقتل من فيه”.
يذكر ان قوات الجيش العراقي بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي تمكنوا من السيطرة على قضاء الدور الذي يقع على الضفة الشرقية لنهر دجلة، متوسطاً مدينتي سامراء وتكريت، ويبعد عن سامراء شمالاً بحوالي (30 كم)، وجنوب تكريت بحوالي (25 كم)، فيما اكدت مصادر مطلعة سيطرة القوات الأمنية على منطقة البو عجيل ومحاصرة مدينة تكريت من اربعة محاور .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة