الشهرستاني يدعو اعلام الجامعات نقل الحقيقة والانجازات العلمية

اكد على الالتزام بالامانة والصدق

زيد سالم، مؤيد عبد الجبار*

شاركت جامعة بغداد في الاجتماع الدوري لمديري اقسام الاعلام في الجامعات العراقية الذي نظمته دائرة العلاقات والاعلام في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، للوقوف على المهام والواجبات التي يجب ان تضطلع بها هذه الاقسام والعقبات التي تواجه مسيرة تطورها .
ودعا الوزير الدكتور حسين الشهرستاني أقسام الأعلام في الجامعات ان تكون واجهة لنقل الحقيقة وحلقة وصل لنقل الانجازات العلمية الى المواطنين ، لافتا الى ان الاعلام الجامعي هو المرآة التي عن طريقها يمكن اطلاع المجتمع على الانجازات العلمية والنشاطات الجامعية والتواصل مع وسائل الاعلام وتسهيل عملها.
واضاف أن المسؤولية التي تناط بالاعلام الجامعي تحتم عليكم الالتزام بالامانة والصدق في نقل الحقيقة للمتلقي لخلق قاعدة جماهيرية مؤمنة بالمعلومة الصادرة من المكاتب التابعة للجامعات لبناء الثقة ومد جسور التواصل مع شريحة الطلبة والشباب التي تستعمل وسائل الاتصال الحديثة .
وتابع الشهرستاني ان الجامعات ليست من مهمتها فقط تخريج الطلبة فقط وانما ايجاد حلول للمشكلات الاجتماعية والاقتصادية والامنية، مما يتطلب التواصل بين المكاتب الاعلامية في الجامعات والمجتمع، مبينا ان المعركة اليوم مع الارهاب هي معركة اعلامية في اغلبها، لذا لابد من استعمال الاعلام سلاحا ضد هؤلاء الارهابيين ولاسيما ان الاعلام الجامعي يمثل صفوة مختارة من الخبرات الاكاديمية.
واكد وزير التعليم العالي أن الاعلام الجامعي لابد ان يأخذ دوره لتوضيح الحقيقة ونقل المعلومات للمتلقين حتى لايتم تضليل الراي العام ولاسيما فيما يتعلق بالضجة الاعلامية بشان قرار تخفيض رواتب الطلبة المبتعثين، مضيفا ان قرار تخفيض الرواتب جاء بسبب تخفيض الميزانية العامة للوزارة نتيجة الازمة المالية التي تمر بها البلاد حاليا.
وتابع وزير التعليم ان قرار تخفيض الميزانة المخصصة لرواتب الطلبة المبتعثين جعلت الوزارة امام خيارات عديدة منها، تخفيض رواتب الطلبة المبتعثين لحين تحسن الوضع المالي للدولة وهو ما تم فعلا اتخاذه، مشيرا الى طموح الوزارة ينصب حول عقد ندوات ومؤتمرات للطلبة والجمهور خارج الجامعة لاطلاعهم على تلك الخطوات .
ووجه وزير التعليم بتطوير المواقع الالكترونية داعيا الى ان تكون تلك المواقع مواكبة للتقدم الحاصل في الجامعات العالمية او حتى جامعات دول الجوار، بحيث تضم جميع الاحصائيات والانجازات وبراءات الاختراع ومعايير الجودة المطبقة في المؤسسات التعليمية.
من جهته أشاد الوكيل الادراي لوزارة التعليم العالي الدكتور قاسم محمد دوس بالجهود التي بذلتها المكاتب الاعلامية في الجامعات العراقية، في ابراز الوجه الحضاري للمسيرة التعليمية وماتشهده من انجاز على الصعيد العلمي والاكاديمي.
وعلى هامش الاجتماع وزع الوكيل الإداري للوزارة الجوائز التقديرية على الجامعات الفائزة في معرض الإصدارات الجامعية الذي نظمته دائرة العلاقات والأعلام في الوزارة، اذ كان من بين المكرمين والفائزين قسم العلاقات العامة والاعلام في رئاسة جامعة بغداد.
من جانبه قال مدير دائرة العلاقات والأعلام الدكتور كاظم عمران، أن المؤتمر تضمن مناقشة الآراء والمقترحات بشأن تطوير إعلام الجامعات العراقية ومنها دعم الملاكات العاملة في إلاعلام من متخصصين وذوي الكفاءات والخبرات العلمية المتقدمة، وتحديد ميزانيات وتوفير دعم مالي يلبي الحاجات الكبيرة لإعلام الجامعات لتغطية النشاطات التي يقوم بها، وفتح دورات تدريبية لتطوير الملاكات العاملة فيها، والتواصل بين إعلام الجامعات عبر وسائل الاتصال الحديثة، وإنشاء قواعد بيانات واتصالات وخطوط الانترنت التي تدعم الأنشطة الإعلامية وتزيد فاعلية التواصل مع المراكز الإعلامية ووكالات الأنباء داخل العراق وخارجه، واستعمال أكثر من لغة في النشر والتوثيق ولاسيما اللغة الانكليزية.

* اعلام الجامعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة