تشديد الأمن في سيناء عشية مؤتمر شرم الشيخ

القاهرة ـ وكالات:
أغلقت قوات الأمن المصرية الطرق الرئيسية التي تربط بين محافظتي شمال وجنوب سيناء.
وذكر شهود عيان أن قوات الأمن نصبت المزيد من الحواجز والنقاط الأمنية على الطرق الرئيسية التي تربط بين المحافظتين مع تشديد إجراءات تفتيش السيارات والمارين عبر تلك الطرق وتوقيف المشتبه فيهم وفحصهم أمنيا.
تأتي تلك الإجراءات في إطار التضييق على العناصر المسلحة ومنع هروبهم إلى مناطق مجاورة، وفي إطار الإجراءات الأمنية المشددة قبيل المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده هذا الشهر بمدينة شرم الشيخ.
كان وزير الداخلية الجديد اللواء مجدي عبد الرحمن قد أكد في أول تصريحات له عقب اجتماعه بفريق مساعديه الجديد أن عملية تأمين مؤتمر شرم الشيخ بدأت بالفعل منذ أيام وأنها تتم بالتنسيق بين كافة الفرق الأمنية ورجال جمع المعلومات والاستخبارات بدعم من القوات المسلحة المصرية.
في غضون ذلك، قال المتحدث العسكري للجيش المصري إن العمليات الدائرة في سيناء اسفرت في السبعة أيام الماضية عن مقتل سبعين مسلحا والقبض على بعض العناصر بينهم فلسطينيان وثلاثة وعشرون فردا أشار إلى أنهم مطلوبون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة