مصدّرو داعش يفتشوننا!؟

لأول مرة اسافر الى بغداد على متن طائرة عراقية بالتمام والكمال، من الطيار الى طاقم المضيفات الى المسافرين القلة. والأجمل كانت مباشرة من لندن الى بغداد. والتفتيش كان اعتياديا كما يحصل في كل المطارات ولا سيما بعد انتشار الارهاب الذي اجبر المسافرين لنزع احذيتهم بعد ان اكتشفوا مواد متفجرة في حذاء مسافر بريطاني الاصل والصورة.
من فرحتي اخذت صورا عديدة للطائرة وللشاشات الصغيرة امام كل راكب.. وصرت انتظر غداءً عراقيا يتبع ببعض التمور العراقية او الكليجة او من السما، اي كل ما له صلة بالعراق. لكن للأسف خاب ظني.. مع هذا لم اقف عند ذلك طويلا. فالأكل كان شهيا ونظيفا وهذا هو المهم.. لا بد من انهم في الايام المقبلة سينتبهون لذلك ويهتمون بالترويج لكل ما يخص العراق. وربما سيقدمون لكل مسافر ورقة تقييم للرحلة ومقترحاتهم للسفرات المقبلة. العافية بالتداريج.. كما يقولون، وعافية العراق تداريجها بطيئة جدا كما نعرف، والأسباب عديدة.
قيل لدى عودتنا سنتوقف لساعات في فيينا.. لم لا، لقد تغنت اسمهان بليالي الانس في فينا. لعلنا نلمح في تلك السويعات تلك المدينة العريقة.
واذا بنا نتوقف في مطار صغير في منطقة نائية. لنعرف ان التوقف كان لغرض التفتيش الذي سيشمل طائرتنا الصغيرة ايضا وبدقة قبل انطلاقها في الاجواء البريطانية. فضلاً عن تفتيشنا وحقائبنا بكل التفصيلات!
تساءلت بحسرة: من المبتلى بالإرهاب غير العراق؟ من البعث الى القاعدة الى المقاومة (الشريفة) الى داعش ومن مهّد لها وصفق لدخولها لتعيث بأرض العراق وناسه وتاريخه فسادا!
من صدر لنا عصابات القاعدة؟ ومن سلّح عصابات داعش بالأمس القريب؟ ورحّلوا عشرات الشباب المغرر بهم من بريطانيين اباً عن جد، الى باكستانيين وعرب همج بجوازات انجليزية جهزوهم ورحلوهم لسوريا لتدمريها وتهجير اهلها. من ثم قادهم البعث (العربي الاشتراكي) للعراق واستقبلهم اهالي الأنبار واحتضنوهم وسلّحوهم ولا سيما العشائر التي القمتها قناة الجزيرة وامراؤها! متأملين عودة الابن الضال وإعادة مجرمي المقابر الجماعية لسابق عهدهم!
إذاً أليس العراقيون اولى بتفتيش من يدخل اراضيهم من الغرباء؟ حتى العراقيون البعثيون ممن لجأوا لبريطانيا بعد سقوط صنمهم؟ أم هي وسيلة اخرى لتحجيم الخطوط الجوية العراقية وتشويه سمعة العراق؟ ومن المسؤول عن ذلك كله؟ اين وزارة السياحة ووزارة الخارجية؟ ماذا فعلوا لتحسين وجه العراق لدى الاخر وتشجيع الاستثمار الاجنبي؟
وهل يفعل الغرب ذلك مع قطر او السعودية المصدّر والمموّل الاول للإرهاب؟ هل يفعلون ذلك مع الدول الاخرى المبتلاة بالإرهاب ايضا؟ ام هل هو العراق فقط؟
ابتسام يوسف الطاهر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة