الأخبار العاجلة

روما يقتنص نقطة من أنياب يوفنتوس في قمة الكالتشيو

أبناء العاصمة فشلوا في إسقاط السيدة العجوز

روما ـ وكالات:

بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ، انتهت مباراة القمة بين روما ويوفنتوس التي أقيمت مساء اول امس على ملعب «أولمبيكو» في قلب العاصمة الإيطالية في ختام الجولة الخامسة والعشرين للدوري الإيطالي لكرة القدم «الكالتشيو».
يوفنتوس تقدم بهدف للأرجنتيني كارلوس تيفيز في الدقيقة 64 وتعادل المالي سيدو كيتا لروما في الدقيقة 78.. ولعب روما بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62 منذ طرد المدافع توروسيديس.
وعزز يوفنتوس صدارته بعد أن رفع رصيده إلى 58 نقطة، في حين ارتفع رصيد روما إلى 49 نقطة بالمركز الثاني ويبقى الحال كما هو عليه.
ويرى المدرب الفرنسي رودي جارسيا المدير الفني لروما وصيف الدوري الايطالي لكرة القدم، ان فريقه كان يستحق اكثر من التعادل امام ضيفه يوفنتوس المتصدر، وان تسجيل فريقه هدفاً ثانياً كان سيكون امراً عادلاً لو حدث.
وقال جارسيا في تصريحات تلفزيونية لشبكة «سكاي سبورت»: «المباراة كانت تكتيكية من المقام الاول ولهذا كانت التغييرات مؤثرة في شكل اللقاء خاصة، وانه ظل لمدة غير مفتوحاً والوصول للمرمى امراً صعباً».
وأضاف جارسيا: «ردة فعل روما بعد الهدف كانت رائعة خاصة واننا كنا نلعب بعشر لاعبين فقط، لم نلعب ابداً للتعادل مهما كانت الظروف حتى وان كانت امام خصم قوي مثل يوفنتوس ونحن بعشرة لاعبين، وارى اننا كنا نستحق الحصول على اكثر من نقطة وتسجيل هدفاً ثانياً كان سيكون اكثر عدلاً».
واستمر المدرب الفرنسي في حديثه قائلاً: «دي سانتيس لم يكن ابداً تحت ضغط والكرة الوحيدة التي جاءت بين الخشبات الثلاث سجلها تيفيز، ولكن اجمالاً علينا ان نتحسن خاصة واننا لم نستغل الاجناب جيداً واصبحنا نتعادل كثيراً وخاصة على ملعبنا وهي ظاهرة سلبية يجب ان تختفي».
وعن المنافسة على اللقب قال جارسيا: « لايزال هناك 13 جولة وفي الاقل علينا الحفاظ على المركز الثاني، واليوم رفعنا الفارق بيننا وبين نابولي صاحب المركز الثالث نقطة اخرى».
من جانبه، أبدى المدرب الدولي الإيطالي ماسيمليانو اليغري المدير الفني لنادي يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي، غضبه برغم من حفاظ فريقه على فارق التسع نقاط مع روما صاحب المركز الثاني بتعادل الفريقين ايجابيا بهدف لكل فريق في اللقاء الذي اقيم بين الفريقين في العاصمة الايطالية روما.
وقال اليغري في تصريحات تلفزيونية لشبكة سكاي سبورت: «رقمياً المباراة خطوة للأمام في اطار مشوار الحفاظ على اللقب ولكن قياساً لسيناريو اللقاء فالامور لم تكن مثالية بعد الاداء السيء في العشرين دقيقة الاخيرة».
وأضاف اليغري: « كنت سعيداً حتى الدقيقة 70 ولكن بعد ذلك الامور تغيرت واصبحت غير سعيد بما حدث لقد سمحنا لروما من دون مبرر لامتلاك الكرة وتسجيل هدف ساذج كان سهل تفاديه، لم نلعب اكثر من ست او سبع دقائق بنحو جيد بعد الهدف قبل ان تتوقف الامور بنحو مفاجىء لا اعلم سببه حتى صافرة الحكم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة