العبادي يشكر اتحاد القوى لأنهاء مقاطعته ويؤكد تمسكه بالبرنامج الحكومي

أكد ان الوضع المالي مسيطر عليه
بغداد- علي السهيل:
أكد رئيس الحكومة حيدر العبادي أن حكومته تسير وفقاً للبرنامج الوزاري، لافتاً في كلمة له امام مجلس النواب، في جلسة شهدت انهاء مقاطعة اتحاد القوى العراقية، إلى أنه يرفض تواجد الميليشيات، وفيما اشاد بدور الحشد الشعبي في المعارك مع تنظيم “داعش” الارهابي، أكد ان الاوضاع المالية والاقتصادية في العراق ليست سيئة.
وحرص العبادي أن يفتتح كلمته، بشكره لاتحاد القوى العراقية على “انهاء مقاطعته جلسات البرلمان”، مضيفاً أن “الحكومة ملزمة بالبرنامج الوزاري الذي اقره مجلس النواب”.
وعلى الصعيد الامني، أورد العبادي أن “الحكومة تمنع انشاء اي تشكيلات عسكرية خارج اطار الدولة او التجاوز على حقوق المواطنين في اي منطقة”، مؤكداً أنه “لا مكان للميليشيات خارج اطار الدولة، ولا نسمح بتواجدها بيننا”.
وفيما اشار إلى أن “الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية جديدة”، أتهم ” بعض الانتهازيين يقومون بحرق الممتلكات بعد انتهاء المعارك في بعض المناطق والمدن المحررة”.
وعن ملف السجناء والموقوفين، أكد رئيس الوزراء السعي لمعالجته بشكل نهائي، كاشفاً “سنصدر عفوا خاصاً بالتعاون مع السلطة القضائية”، التي قال إنه “وجهها بالاسراع في حسم ملفات الموقوفين”.
لكنه عاد ليوّضح “توجد 164 معتقلة متهمة الارهاب”، مبيناً انه “لا يمكن العفو عنهن”، مستطرداً “أن “غالبية المعتقلات من النساء بجرائم جنائية”، لافتا إلى أن “قسم منهن لا يمكن شمولهن بالعفو الخاص”.
اما بخصوص الوضع الاقتصادي، افاد العبادي أن “الوضع المالي والاقتصادي في البلاد مسيطر عليه”، مطمئناً المواطنين بأن “وضعنا المالي ليس بالسوء الذي يتصوره البعض”.
وتابع ، “علينا أن نتخذ التدابير اللازمة لتلافي أية أزمة مالية”، مؤكداً على ضرورة “تنويع مصادر التمويل”، وزاد أن الحكومة “وضعت استراتيجية للنهوض بالواقع الخدمي للمواطنين”
وافاد النائب عن ائتلاف دولة القانون رزاق محيبس، بأن “الجلسة كانت مهمة، وأطلعنا على عمل الحكومة والخطوات التي وصلت إليها ضمن وثيقة الاتفاق السياسية”.
ويرى محيبس في تصريح الى “الصباح الجديد” إن “حضور العبادي بعث رسائل اطمئنان لجميع الكتل، حيث تعاطى مع المواضيع المطروحة من النواب بشفافية كاملة”.
واضاف أن “الاسئلة التي طرحت على العبادي تتعلق بالوضع الامني ووثيقة الاتفاق السياسية”، موضحاً “أنه اجاب بأن العديد من بنود الاتفاق السياسي قد تم تنفيذه”.
بدوره ذكر، مقرر البرلمان نيازي اوغلو في تصريح الى “الصباح الجديد” أن “جلسة امس شهدت حضور نواب السّنة الذين قاطعوا عدد من الجلسات الماضية”.
واوضح أن ” انهاء التعليق جاء بعد اجتماع عقد في منزل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مساء الاحد الماضي، بحضور اطراف سياسية ضمن التحالف الوطني”، وعدّ “تواجد جميع النواب وممارسة عملهم يسرع من تشريع القوانين التي جاءت ضمن وثيقة الاتفاق السياسي”.
وليس بعيداً عن هذا الملف، وقال القيادي اتحاد القوى العراقية النائب عبدالعظيم العجمان في مؤتمر صحفي بمجلس النواب حضرته “الصباح الجديد” إن “الكتل السّنية تثمن زيارة وفد التيار الصدري الى منزل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وبحضور نواب كتلتي تحالف القوى والوطنية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة