الأخبار العاجلة

مؤتمر موسع لتطوير الرياضة المدرسية

«عبطان» يتفقد ملعب السنبلة في الديوانية

بغداد ـ المكتب الإعلامي:

اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان مؤتمرًا موسعًا لمعلمي ومدربي التربية الرياضية في المدارس سينعقد قريبًا في بغداد والمحافظات.. جاء ذلك في غضون استقباله عددًا من اعضاء اتحاد الكرة الطائرة في مكتبه في بغداد.
وشدد عبطان على اهمية التحرك سريعًا واعادة الروح الى رياضة الكرة الطائرة على وفق خطط إستراتيجية تعتمد بنحو كبير على الرياضة المدرسية مشددًا على مشاركة اكاديميين مختصين من التربية الرياضية لتقديم دراسة وافية بشأن تطوير الكرة الطائرة والالعاب الاخرى.
واشار الوزير الى اهمية الاهتمام بهذه الرياضة والرياضات المشابهة لها فضلا عن اللاعبين الموجودين في بغداد والمحافظات.
من جانب آخر، تفقد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان المدينة الرياضية في محافظة الديوانية التي تضم ملعب السنبلة الذي يتسع لـ ٣٠ الف متفرج.
وحث عبطان في اثناء تجواله في المشروع الذي عاني التلكؤ في المدة السابقة القائمين على المشروع بالاسراع بانجازه على وفق التوقيت المحدد ليكون صرحًا رياضيًا كبيرًا تستحقه محافظة الديوانية وشبابها وأبناؤها الكرام.
وأكد وزير الشباب والرياضة على أهمية جعل هذا المشروع لا يقدم الفائدة الرياضية فحسب وإنما تحويله الى منتجع سياحي تجاري يكون محطة للسياحة في المحافظة .
وقدم القائمون على الشركة المنفذة شرحًا موجزاً للسيد الوزير لاهم الاعمال التي سيشهدها المشروع وقدموا له الشكر بسبب تدخله لإعادة العمل فيه بعد توقفه لمدة طويله بسبب أمور ادارية ومالية ولجان تحقيق تتعلق بالنزاهة وغيرها من الامور.
من جهة اخرى، التقى وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان في مكتبه ببغداد عددًا من ممثلي الفرق الشعبية الكربلائية وعدد من موظفي الوزارة.
وشدد الوزير على اهمية رفع الحيف عن الفرق الشعبية والاهتمام بها لاسيما في كربلاء كونها تمثل ارثاً حضاريًا ودينيًا لكل العالم، موعزًا بتخصيص اراض تابعة للوزارة لتكون ساحات اضافية للفرق الشعبية.
جاء ذلك خلال استماعه للمشكلات التي تعاني منها الفرق الشعبية بكربلاء حيث وصلت اعدادها الى اكثر من ٥٠٠ فريق شعبي بعد ان كانت اقل من ١٠٠ فريق يرافق هذا العدد شحة واضحة في الساحات الكروية.. واشار عبطان الى اهمية ان تتحمل الحكومات المحلية في المحافظات ومنها كربلاء مسؤليتها تجاه الفرق الشعبية وتوليها المزيد من الاهتمام والرعاية.
يذكر ان وزير الشباب والرياضة وعد بزيارة اخرى قريبة الى كربلاء للاطلاع على اخر ماوصلت اليه المشاريع الرياضية في المحافظة.

انطلاق مشروع (كلنا وطن)
اطلقت وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة فعاليات مشروع (كلنا وطن) في كربلاء تزامنًا مع ولادة عقيلة الطالبيين الحوراء زينب عليها السلام.
وإبتدأ الحفل الذي أقيم على قاعة خاتم الأنبياء في الصحن الحسيني الشريف بتلاوة معطرة من القرآن الكريم ثم كلمة نائب الأمين العام للعتبة الحسينية أفضل الشامي أكد من خلالها على أهمية الشباب الذين يشكلون الركيزة الاساس للنهوض بالبلد واضاف علينا توفير أفضل الأجواء المناسبة والبرامج الهادفة لأستثمار هذه الطاقات الشبابية بالنحو الصحيح، مؤكدا نحن على إستعداد تام للتعاون في مجال إستثمار هذه الطاقات وتنميتها من خلال برامج وأفكار هادفة ودورات تدريبية ومخيمات كشفية.
والقى مدير عام دائرة التنسيق والمتابعة مصطفى حبيب كلمة وزير الشباب والرياضة أشار فيها بأن الوزارة حرصت ومنذ أكثر من خمسة أشهر على تبني سياسة جديدة في العمل من خلال بناء علاقات إيجابية مع المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والجهات الدينية والثقافية التي تدعم عملنا، مشيرًا نحن اليوم نحتفل بثمار تلك الجهود التي توجت بتوقيع إتفاقية تعاون بين وزارتنا والامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة تصب في خدمة الشباب وتتناغم مع تطلعاتهم وقدراتهم، مؤكدًا أن محاور هذه الاتفاقية عديدة وهي تستهدف الشباب من كلا الجنسين تتضمن أنشطة ثقافية وكشفية ودورات تطويرية لموظفي وزارة الشباب، منوها بأن تطبيق بنود الاتفاقية ستستمر على مراحل ونحن على ثقة بأن العمل المشترك مابين وزارتنا والامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة سيسهم في إستثمار طاقات الشباب والارتقاء بفكرهم وحسهم الوطني عبر توفير الفرصة للتدريب وتنمية المهارات لان مشاريعنا تشمل الشباب في عموم مناطق العراق لذلك تحرص الوزارة على إقامة مخيمات كشفية تجمع الشباب من كل المكونات وتهدف الى ترسيخ مفهوم روح المواطنة لدى الشباب وتضع العراق هدفًًا ساميًا للجميع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة