الأخبار العاجلة

خفيفاً مثل جبل

قاسم سعودي

(1)
خفيفاً مثل جبل
سعيداً مثل نملة
وحيداً مثل بيضة في عش طائر ميت
ساذجاً مثل ينبوع يشرب منه أولاد السوء
عابساً مثل غصن مرّ الموت من أمامه
صامتاً مثل ساعة عاطلة
واسعاً مثل إله حيّ
طيّباً مثل فقاعة في أصابع طفل
عالياً مثل سكين
عارياً مثل وردة
أليفاً مثل قطة جائعة
ساحراً مثل منقار عصفور خرج للتوّ من البيضة
باذخاً مثل طفلة تعطي الماء لمسكين طرق باب البيت
لذيذاً مثل نحلة
قاسياً مثل نعش
رحيماً مثل عجوز دست في جيبها نقود التقاعد..

(2)
الأمر ببساطة
وبعد كل هذا الركض السريع
مع الأيام الخاسرة
أنت أشبه بحصان يحمل على ظهره العالم
ولا يتحرك خطوة واحدة
أليس كذلك..؟ أنت خاسر يا صديقي
مثلنا جميعاً
نحن المقذوفون بالجمر بلا سبب ..

(3)
أيّها الرائق
ما الذي يحدث في الحفلة ..؟
هذا سؤال الدم إلى الإلهة
هذا سؤال الجثّة إلى المنازل
هذا سؤال الأمل ..

(4)
الأجمل في هذا العالم
أن تصبح قطرة ماء
تروي عطش العصفور
يطير بها
يطير
ولا يسعه العالم ..

(5)
الطيران بيد واحدة على دراجة الهواء
التزلّج على الشجرة
الرقص على سور المسجد
أو مراقبة صغار العصافير وهي ترتجف في العشّ
لم أحظ بشيء من ذلك
لم أحظ
لكنّي أرتجف الآن ..

(6)
الأرض تسقط على الطفل
الطفل يسقط على البندقية
البندقية تسقط على الرَّجل الذي كان طفلاً
فنسقط جميعاً على الأرض ..

(7)
ليس أكثر من جرح وضماد
جرح عميق
وضماد تالف
ليس أكثر من كهف وحديقة
كهف رحيم
وحديقة قاسية
ليس أكثر من حصان وعربة
حصان أعمى
وعربة فاشلة
ليس أكثر من طفل ودمية
طفل صامت
ودمية تتكلم
ليس أكثر
ليس أكثر ..

(8)
كمن يرمم في قدح مكسور
ويخطئ في طعم الماء ..

(9)
رأسي كوكب أحمق
يتقاذفه الأطفال الفقراء بأقدامهم
ككرة حزينة تفشل دائما في تسجيل الهدف..

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة