الأخبار العاجلة

الحكومةاليمنية المستقيلة تدعو لنقل العاصمة إلى عدن

صنعاء- وكالات:
دعا رئيس الوزراء اليمني المستقيل، خالد بحاح، لنقل جلسات الحوار إلى منطقة محايدة خارج اليمن بعيدا عن الوضع الداخلي الذي وصفة بـ»المشحون».
وفيما يتعلق بانتقال إدارة البلاد إلى مدينة عدن، قال بحاح «إن الجنوب مازال يدفع نتائج حرب 1994، داعياً القوى اليمنية إلى التقاط ما أسماها «الفرصة الذهبية لانتقال العاصمة إلى عدن لمعالجة مشكلة وطن لا مشكلة شمالي وجنوبي»، مضيفاً «إن تقويض العملية أو إعاقتها قد يزيد الجرح عمقا».
واعتبر بحاح أن الحوار لايزال هو الخيار الأسلم في المرحلة الحالية، ويجب أن يكون حوارا حقيقيا لا يخضع لسلطة السلاح أو لغة الفيتو التي يستخدمها الحوثيون».
ورأى بحاح في حديث له مع عدد من الصحافيات اليمنيات اللائي زرنه في مقر إقامته الجبرية أن «الحوثيين ضحايا حروب، وأنهم بحاجة إلى رعاية صحية ونفسية».
وفي السياق ذاته دعا ياسين مكاوي، رئيس مكون الحراك الجنوبي في مؤتمر الحوار الوطني، إلى نقل الحوار إلى خارج اليمن، وذلك للنأي بالمشاركين فيه عن أي ضغوط قد تؤثر عليهم، وعلى حل الأزمة اليمنية.
كما أكد مكاوي تعليق مشاركة الحراك في الحوار، ريثما يتم نقله بعيداً عن العاصمة اليمنية صنعاء.
وتأتي دعوة الحراك الجنوبي لتنضم إلى دعوة كان قد أطلقها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لنقل الحوار من صنعاء قبل أسبوع. وكررها الخميس أثناء لقائه المبعوث الأممي لليمن جمال بن عمر، حيث بحثا نقل الحوار إلى تعز.
كما أكد عدد من قادة الأحزاب التقوا هادي في عدن ضرورة استمرار الحوار لحل الأزمة مع تغيير موقعه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة