خالد النبوي يستنكر تحطيم داعش لـ «آثار الموصل»

متحف متروبوليتان يصفه بـ «الكارثة»
متابعة ـ الصباح الجديد:
استنكر الفنان المصري خالد النبوي، الجريمة التي أقدم عليها عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، بتدمير الآثار التاريخية في متحف الموصل.
وقال «النبوي»، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تدمير أي حضارة إنسانية تدمير للإنسانية كلها.. عن متحف الموصل أتحدث، الإنسانية في خطر».
وكان عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، دمرروا الآثار التاريخية في متحف الموصل، حيث قامت جماعة تسمى بـ«الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، بتحطيم الآثار التاريخية التي بقيت منذ آلاف السنوات وتضمها جنبات المتحف.
من جهته وصف متحف متروبوليتان في نيويورك، أحد أكبر المتاحف في العالم، إقدام عناصر التنظيم الارهابي على تدمير تماثيل ونقوش وتحف أخرى ترقى إلى آلاف السنين في الموصل بأنه “كارثي”.
وقال مدير متحف متروبوليتان طوماس كامبل: “ندين بشدة هذا العمل التدميري الكارثي الذي استهدف واحدا من أهم المتاحف في الشرق الأوسط. ومجموعة متحف الموصل تغطي كل مراحل الحضارة في المنطقة، مع منحوتات مميزة للمدن الملكية، مثل نمرود ونينوى والحضر في شمال العراق”.
وأضاف أن “هذا الهجوم الأعمى على فن عظيم، وعلى التاريخ والوعي البشري، لا يشكل عدوانا مأساويا على متحف الموصل فحسب، بل على التزامنا الكوني باستخدام الفن لجمع الشعوب وتشجيع التفاهم البشري. يجب أن تتوقف هذه الوحشية المجانية قبل القضاء على كل آثار العالم القديم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة