منتظر فاروق: نستعد لبطولة القارة وهدفي التأهل إلى ريو 2016

لاعب طاولة البارالمبية يثمن نجاحات زملائه

بغداد ـ فلاح الناصر:

قدمت رياضة اللجنة البارالمبية العديد من الابطال في شتى الالعاب، واتحاد كرة الطاولة ايضاً يبرز بوجود نخبة من المتألقين ولكلا الجنسين، الذين اسهموا في رفع راية العراق في المحافل الخارجية، وكانوا جديرين بالوقوف فوق منصات التتويج.
احد اللاعبين المتفوقين هو منتظر فاروق مواليد 1997، شارك في العديد من البطولات وارتقى لمواقع متقدمة، تكلل باوسمة النصر وكان عنصراً فعالاً في التشكيلة التي يعتمد علها اتحاد اللعبة في مشاركاته.
يقول منتظر: بدأت اللعبة في العام 2007 باشراف المدرب كريم حمود الذي اختارني للانخراط في ممارسة كرة الطاولة اثر زيارتي للتدريبات مع شقيقي اللاعب السابق عمار فاروق.. وحالياً العب لفريق نادي وسام المجد تحت اشراف المدرب جاسم كاتب.
اوسمة النصر
يضيف بقوله: احزرت العديد من الاوسمة في بطولات الاندية المحلية اخرها المركز الاول لفئة 4 مما اسهم في فتح ابواب المنتخبات الوطنية امامي، شاركت في بطولة العالم التي اقيمت في دولة الامارات العربية المتحدة ونلت الوسام الفضي، ثم اشتركت في بطولة النادي الوطني التي اقيمت في الاردن واحرزت وسامين ذهبي واخر برونزي، وفي بطولة شباب القارة التي ضيفتها العاصمة الماليزية كوالالمبور فقد توجت بالوسام الذهبي في منافساتها، اما في بارا آسيا أنشون فقد تفوقت على لاعبين من أندونيسيا والصين تايبيه، ووصلت الى دور ربع النهائي لكني خسرت امام لاعب من كوريا الجنوبية.

بطولة آسيا
واستعد تحت اشراف الملاك التدريبي المؤلف من جمال جلال وكريم حمود وباسم كاتب واحمد عبد الحسن للمشاركة في بطولة آسيا التي تضيفها الاردن شهر تشرين الاول المقبل وهي مؤهلة الى بارالمبياد ريو في البرازيل عام 2016.
وثمن اللاعب دور المدربين المشرفين على اعداده وايصاله الى مرحلة متميزة جدأً من العطاء الفني في رياضته كرة الطاولة، مبيناً ان المدرب جمال جلال اسهم كثيراً في دعمه والارتقاء بامكانته الفنية نحو الافضل، في وقت لم ينسى مدربه الاول كريم حمود في تعزيز وجوده ضمن لاعبي الطاولة في اللجنة البارالمبية.

التنقيط والبارالمبياد
ويتابع منتظر، قائلاً: من الضروري المشاركة في بطولات كثيرة لكي نحصل على النقاط التي تسهم في تأهلنا الى بارالمبياد البرازيل المقبل، فكثرة المشاركات ترفع غلتنا من النقاط وتوصلنا الى شواطئ ريودي جانيرو.
وقال لاعب الطاولة: ان وجود قاعة واحدة لضيافة تدريبات وبطولات البارالمبية لا يكفي نظراً لحاجة منتخبات اللجنة الى قاعات خاصة، في وقت تتطلب رياضة كرة الطاولة تركيزاً في التدريبات وحالياً تشهد القاعة تدريبات لاكثر من منتخب مما تسهم في انتشار الضوضاء بالتالي نشهد غياب التركيز والدقة.

تشجيع وامنيات
ويؤكد ان أهله يشجعونه في ممارسة الالعاب الرياضية، ويحرصون على تهيئة متطلبات الاستمرار والتفوق في هذا الجانب، لا سيما بعد تركه مقاعد الدراسة وهو في الصف الثاني المتوسط وتفرغه التام للعبة التي وجد فيها زملاء يعيشون كاسرة واحدة يشجع بعضها البعض بصدق ويتطلعون الى النجاحات دائماً.
واوضح: ان رياضة البارالمبية حققت العديد من النجاحات اخرها في آسياد أنشون الذي شهد للكفاءة العراقية في رياضة ذوي الاحتاجات الخاصة، فكان الابطال على موعد مع التفوق والتميز واثمرت المشاركة عن التتويج بـ 31 وساماً ملوناً، وتأهل العديد من الابطال الى بارالمبياد البرازيل المقبل وان شاء الله احقق النجاح في البطولة الاسيوية واحصد الذهب من اجل خطف احدى تذاكر ريو 2016.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة