الأخبار العاجلة

دار المأمون تحتفي بالأكاديمي د. عزيز المطلبي

بغداد- الصباح الجديد:
احتفت دار المأمون للترجمة والنشر التابعة لوزارة الثقافة, مؤخراً، بالأكاديمي د. عزيـز يوسـف المطلبي الذي فاز بجائزة الإبداع السنوية الممنوحة من وزارة الثقافة لعام 2014 عن كتابه “الترجمة بوصفهـا خطابـاً.. تفعيـل السيـاق”.
وتحدث المطلبي عن هذا الكتاب قائلاً: “أنه يحـاول أن يبّين للمترجم المهاد النظريـة للترجمة ويعطي في الوقـت نفسه أنموذجاً عملياً لفعلها, وتصبح الترجمة بهذا المعنى انها شيئاً ديناميكياً متحركاً وليس جامداً. والمترجم يصبح كاتباً ثانياً للنص بل هو المبدع للنص الجديد”.
وأضاف:” إن الكتاب يتحدـث عن تفعيل السياق بالنسبة للمترجم ويتحدث كذلك عن ثلاثة أبعاد للسياق: البعد الاتصالي، والبعد العمليـ، والبعد السيمولوجـي العلامـي. والبعد الثالث هو البعد المهيمن على البعديـن المذكوريـن بالنسبة للمترجم ويعنـى كثيـراً بالعلامـات التـي تتحـدى النـص لإنتاجـه”.
وتمحورت الندوة في أربعة محاور: الأوّل لماذا تفضل الحديث عن الترجمة؟ فقد أكد من خلال هذا المحور على أهمية النحو التوليدي والتفريق بين فعل الترجمة ومادة الترجمة.
أما المحور الثاني فتركز على المدخل النظري للبحث, وتحدث في محور الندوة الثالث عن تداخل أبعاد المعبر والمؤثر والتداخل المنجز، وختم محاور الندوة بشأن القيود المفروضة على هذه الأبعاد من خلال (النحو, القبول, الفحوى).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة