حكومة الاقليم تكلف الوزراء الكرد بالتباحث مع العبادي

اربيل ـ الصباح الجديد :
عقد صباح، يوم الاول من امس الاحد ، إجتماعاً مشتركاً لحكومة إقليم كردستان وفريق كوردستان في بغداد، في مقر مجلس الوزراء في العاصمة أربيل.
ووجه الإجتماع في بداية إنعقاده رسالة حب وتقدير إلى مقاومة البيشمركة وتحمل الموظفين وجميع طبقات وأطياف المجتمع الكوردستاني، الذين أبدوا مقاومة لهذا الوضع الحساس والصعب مالياً وأبدوا مساندتهم لحكومة إقليم كوردستان.
وقدمت حكومة إقليم كردستان خلال الإجتماع توضيح شامل حول الإتفاق الأخير بين إقليم كوردستان وحكومة العراق الإتحادية، كما جددت كامل إلتزامها بتفنيذ الإتفاقية، والتي أصبحت قانون الموازنة لعام 2015.
كما اوضحت أيضاً، من جانب وجود المعوقات الفنية ووجود نوع من سوء التفاهم أمام الإتفاقية، حيث تعمل حكومة الإقليم مع الحكومة الإتحادية لتخطي هذه المعوقات ومعالجتها، ومن جانب آخر هنالك عدد من الجهات السياسية في العراق لاترغب في تطبيع العلاقات بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية.
كما تمت الإشارة إلى أن الممثلين الكرد في مجلس النواب والحكومة الإتحادية لعبوا دورهم ويواصلون بذل جهودهم من اجل إلتزام الجانبين بالاتفاقية التي توصلت إليها الحكومتين وتعزيز وتطبيع العلاقات بين اربيل وبغداد.
هذا وأعلن رئيس وزراء إقليم كردستان خلال الإجتماع، إستعداده لزيارة بغداد ثانية، من أجل التفاهم والتوصل إلى حلول مشتركة وتخطي العقبات الفنية وإنهاء سوء التفاهم، وبهذا الخصوص كلف فريق من الوزراء الكورد في الحكومة الإتحادية لبدء مباحثات صريحة مع رئيس الوزراء الاتحادي.
هذا وتحدثت حكومة إقليم كردستان والممثلين الكرد في بغداد عن اهمية التنفيذ والإلتزام بقانون الموازنة لعام 2015، وأعلنت حكومة إقليم كردستان أنها ترغب في أن تتعامل الحكومة الإتحادية مع حقوق وحصة إقليم كوردستان وفقاً لقانون الموازنة لعام 2015 .
وطرحت خلال هذا الإجتماع أكثر من خطة لكيفية توفير رواتب البيشمركة والموظفين، كما تقرر إيلاء الأولوية القصوى للحكومة في توفير الرواتب، كما تقرر ايضاً عقد هذه الإجتماعات بشكل دوري كل شهرين مرة واحدة، كما تم تشكيل لجنة للتنسيق السريع بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة