الأخبار العاجلة

أنشيلوتي يستعرض رؤيته للخروج من الأزمات

ريال مدريد يواجه إلتشي سعياً لتعزيز صدارته

مدريد ـ وكالات:

تميز المدير الفني الإيطالي لريال مدريد كارلو أنشيلوتي منذ مجيئه إلى العاصمة الإسبانية في صيف 2013 بإتقانه لإيجاد الحلول بسرعة حينما يعاني فريقه من أزمة، وقد عانى النادي الملكي من آخر أزمة له قبل أسبوعين عقب الهزيمة الثقيلة أمام أتلتيكو برباعية نظيفة.
ونقلت صحيفة ماركا الأسبانية عن مجلة «مدربكم» الفرنسية مقابلة أجرتها مع الإيطالي أنشيلوتي، أوضح خلالها رؤيته للخروج من الأزمة قائلاً: «أنا دائماً أود أن أعتقد أنه بعد ليلة السوداء في صباح اليوم التالي تشرق الشمس، يمكنك قضاء وقت سيء ولكن في نهاية المطاف ذلك يمر، في كل عام هناك أوقات صعبة ومن المهم أن يظل الكل متحد، لأن الشيء السهل هو البحث عن المذنب مثل المدرب أو بعض اللاعبين.. ولكن الشيء المهم هو ايجاد حل».
وكان أنشيلوتي قد قال في مؤتمر صحفي قبل مواجهة شالكه 04 عن كيفية الخروج من أزمة الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد: «إذا لم نتفاعل بسرعة، فإن هذه الهزيمة قد تؤثر علينا كثيراً في ما يتبقى من الموسم، ولذلك فإن هذا الأسبوع مهم للغاية لأنه يجب تحقيق الفوز وأن نتحسن في أدائنا، لقد بدأنا بشكل جيد ضد ديبورتيفو لاكورونيا».
وقد إستعرض المدرب الإيطالي في مقابلة مع المجلة نفسها عن فلسفته في غرفة خلع الملابس، وكشف عن أنه يحب الحفاظ على علاقات متساوية مع لاعبيه، وقال: «أنا لست طبيب نفساني، أستخدم فقط خبرتي وكوني لعبت كرة القدم يساعدني على فهم بشكل أفضل اللاعبين، وفهم احتياجاتهم».
وأضاف: «كمدرب لدي الكثير من السلطة، لأنني أستطيع أن أقول لهم بأنهم لديهم حصة تدريبية غدا في الخامسة صباحاً، ولكن هذا سيثير <علاقة سلطة> وهذا لا أريده، لأنهم لاعبين لديهم شخصيتهم الخاصة.. أحب أن أتواصل معهم بنفس المستوى، وأنا لا أود أن أكون أعلى من اللاعبين ولكن أيضاً لا أود أن أكون أدناهم، إن كنت في طابق واحد فإنك تحصل على تواصل مباشر أكثر، وبإمكانك أن تتعلم أشياء وتتحسن».
وتحدث أنشيلوتي عن أهمية الضغوطات في عالم كرة القدم موضحا: «الضغط هو عبارة عن بنزين من أجل القيام بعملك بشكل جيد ويكون لديك الدافع، انه شيء طبيعي بالنسبة لي، وعندما يكون هناك حديث عن الضغط والتوتر وكل هذا.. أود أن أقول بأنني أحب ما أقوم به وبالنسبة لي ليس هناك نوع من الضغط الذي بإمكانه أن يجعلني أغير فكرتي في العمل».
وأشار المدرب الإيطالي إلى كيفية تدريب لاعبين ذو شخصية كبيرة أمثال كريستيانو رونالدو أو ابراهيموفيتش، إذ قال: «إن حظه كان كبيرا في تدريب لاعبين أمثالهم، لأنهم الأفضل، لاعبين من هذا المستوى لديهم إحترافية لا تصدق ومثال يجب أن يحتدى به، ولذلك يظلون لسنوات عديدة على أعلى مستوى، معهم يجب أن تتحدث أقل وتسمح لهم باللعب أكثر».
ويلعب ريال مدريد اليوم الاحد امام فريق إلتشي ضمن الجولة 24 من الدوري الاسباني الذي يقف في صدارته برصيد 57 نقطة، في حين يملك فريق إلتشي 23 نقطة وهو بالمركز السابع عشر.
من جهة أخرى، ذكرت تقارير صحفية إسبانية أن ريال مدريد بدأ يجري محادثات بشأن الظهير الأيسر لفالنسيا خوسيه لويس جايا، النادي الملكي يسعى جاهداً للتوقيع مع اللاعب الشاب (19 عاماً) في سوق الإنتقالات الصيفية المقبلة.
وكشفت صحيفة «آس» أن نادي فالنسيا رد بسرعة على إهتمام ريال مدريد، النادي الذي يملكه رجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم الذي وضع من بين أولوياته تمديد عقد جايا حتى عام 2021 (عقده الحالي ينتهي في 2018) وبالإضافة إلى ذلك يريد فالنسيا زيادة قيمة فسخ عقده والمقدرة حالياً فقط بنحو 18 مليون يورو.
وعلى حد قول الصحيفة نفسها ، فقد بدأ رئيس فالنسيا أماديو سالفو والمدير الرياضي للنادي فرانسيسكو خواكين روفيتي يوم الثلاثاء الماضي بإجراء محادثات مع الوكالة التي تمثل جايا وهي «تولدرا للإستشارات» من أجل تمديد عقد اللاعب الشاب.
وأشارت «آس» أن التقارير التي توصل بها ريال مدريد حول جايا تعتبر إيجابية إذ يرون فيه «روبرتو كارلوس الجديد»، ولذلك فعلى الرغم من إصرار فالنسيا في تمديد عقده إلا أن رئيس ريال مدريد فلورينتينو بيريز لا زال يسعى جاهداً للتوقيع معه.
ويخوض جايا أول موسم له في الدوري الإسباني، ويعتبر أحد إكتشافات الليجا هذا الموسم إذ أنه لاعب أساسي في تشكيلة المدرب البرتغالي نونو إسبيريتو سانتو (لعب كأساسي في 20 من 23 مباراة بالليجا، سجل هدف ومنح أربعة تمريرات حاسمة)، ويضاف إلى ذلك أن فيسينتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا ينوي إستدعائه في لائحته المقبلة.
وبرغم إهتمام أحد كبار الأندية، إلا أن هناك تفاؤل كبير في فالنسيا لإستمرار جايا، رجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم سيقدم له عقد سيجعله في السلم الثاني بالرواتب داخل الفريق (نيجريدو وإنزو بيريز يتواجدون في السلم الأول)، اللاعب الشاب يتقاضى حالياً 250.000 يورو في الموسم وفالنسيا سيقدم له 1.5 مليون يورو في الموسم الواحد.
وأكدت صحيفة «آس» أن ريال مدريد لا يريد صنع متاعب مع فالنسيا كما حدث في الماضي مع صفقة مياتوفيتش، ولذلك فمن المستبعد أن يكسر النادي الملكي قيمة فسخ عقد جايا، إذ أن قادة ريال مدريد يفضلون دفع قيمة فسخ العقد ولكن بأن يكون فالنسيا على علم بذلك كما كان الحال مع ريال سوسييداد في صفقة آسيير إياراميندي.
ومن المحتمل أن يكون جايا بديل البرتغالي فابيو كوينتراو، والذي يبدو أنه يعيش أشهره الأخيرة مع ريال مدريد، ومن جانبه فإن مانشستر سيتي هو الآخر من بين المهتمين بالتعاقد مع خوسيه لويس جايا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة