محافظ واسط يعلن اقامة اول معمل استثماري للحديد والصلب

يعتمد على مخلفات المعادن والسيارات المسقطة

الكوت – ضياء الصالح:
كشف مصدر في ادارة محافظة واسط عن ترحيبه بموافقة شركة إيرانية بانشاء معمل استثماري للحديد والصلب في المحافظة من اجل النهوض بالواقع الصناعي المحلي، في حين بيّنت الشركة أن المصنع المقترح سيكون بأربعة خطوط إنتاجية ويعتمد في عمله على مخلفات الحديد والمعادن الموجودة في العراق.
وقال محافظ واسط مالك خلف الوادي لمراسل «الصباح الجديد» إن شركة فولاذ اصفهان الإيرانية قدمت عرضاً من خلال مديرها المفوض أمير خسرو لإقامة مصنع للحديد والصلب في واسط بطريقة الاستثمار.
وأضاف الوادي أن الحكومة المحلية رحبت بالعرض وستعمل ما بوسعها لاستحصال الموافقات والتسهيلات المطلوبة لتنفيذه بعد ايجاد الموقع المناسب له في إطار سعيها لإقامة مصانع متعددة في المحافظة لوجود العديد من المقومات التي تسهم في تطوير الصناعة ، مشيراً إلى أن هذه المباحثات مع مدير الشركة تم على هامش المعرض التخصصي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، المقام حالياً في بغداد، حيث وجهت الدعوة له لزيارة المحافظة والبدء بالمفاوضات الحقيقية لإقامة المشروع .
من جانبه قال المدير التنفيذي لشركة فولاذ اصفهان إن الشركة ترغب بإقامة مصنع بمواصفات حديثة للحديد والصلب في واسط بالاستفادة من عدة عوامل أهمها الموقع الجغرافي للمحافظة وقربها من الحدود الإيرانية ، موضحا أن المصنع المقترح سيكون بأربعة خطوط إنتاجية، ويعتمد على مخلفات الحديد والمعادن الموجودة في واسط والمحافظات الأخرى وأن الشركة ستعمل على اتخاذ الإجراءات القانونية السليمة للشروع بالمصنع ليكون من كبريات مثيلاته بالمنطقة في حال تمت الموافقة عليه.
يذكر أن حكومة كربلاء أعلنت عن افتتاح المرحلة الأولى من معمل (شمس كربلاء) الاستثماري لحديد التسليح والمقاطع، لتغطية 20% من حاجة البلاد عند اكتمال مرحلته الثانية، مبينة أنه يعتمد على مخلفات الحديد والسيارات المسقطة في المحافظات، في حين بيّنت الشركة الصينية صاحبة المشروع، إن كلفته وصلت إلى 53 مليون دولار، ويعمل به حالياً 500 عامل نصفهم عراقيون.
من جهة اخرى اعلن مدير ناحية الأحرار، غربي الكوت عن افتتاح مشروع تطوير وتأهيل حيين سكنيين فيها بكلفة تجاوزت السبعة مليارات دينار، مبينا أن الناحية تشهد تنفيذ مشاريع أخرى حالياً بكلفة 10 مليارات دينار.
وقال مدير الناحية باقر الشوكي إن المحافظ افتتح مشروع تطوير وتأهيل حيين سكنيين في الناحية، هما الصدرين والزهراء بكلفة إجمالية قدرها 7 مليارات و300 مليون دينار ، مشيراً إلى أن المشروع جاء ضمن برنامج تنمية الأقاليم وتضمن تنفيذ شوارع مجموع أطوالها 6 آلاف و700 متر مع أعمال مساحة (كاربستون) وشبكات جديدة للماء والكهرباء والمجاري والاتصالات مع ملعب لخماسي الكرة وحدائق عامة .
وأضاف الشوكي، أن تنفيذ المشروع استغرق أقل من المدة المحددة وهي 850 يوماً، من قبل شركة النبلاء المتحدة، على وفق المواصفات الفنية المطلوبة مبيناً أن الناحية تشهد تنفيذ عدد آخر من المشاريع العمرانية والخدمية أهمها تطوير وتأهيل حي الأنصار بكلفة أكثر من ستة مليارات دينار، وتطوير وتأهيل عدد من الشوارع في مركز الناحية، بكلفة أكثر من ثلاثة مليارات دينار، فضلاً عن بناء عدد من المدارس وتعبيد طرق ريفية وإقامة مجمعات لمياه الشرب .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة