الأخبار العاجلة

اتحاد القادة ينظم في القاهرة دورة استثمار المنشآت الرياضية

تشمل زيارات لأندية الأهلي والزمالك والمقاولون العرب

بغداد – قصي حسن*

ينظم الاتحاد العراقي لاعداد القادة الرياضيين بالتعاون مع الاتحاد العربي لمعاهد ومراكز اعداد القادة الرياضيين دورة الاتجاهات الحديثة في ادارة واستثمارات المنشات الرياضية التي تقام في جمهورية مصر العربية خلال المدة من 21 ولغاية 28 شباط الجاري بمشاركة نحو 50 شخصا يمثلون الجهات الرياضية في العراق موزعين على اللجنة الاولمبية والباراولمبية والاندية والاتحادات والمؤسسات الأخرى.
وتكتسب الدورة اهمية مضاعفة في ضوء الوضع الاقتصادي الذي يمر به العراق وتدني اسعار النفط، مما ستشكل محطة مهمة للمشاركين لغرض الاستفادة القصوى من برنامج الدورة الذي خصص جزء كبير منه الى الجانب العملي عبر اجراء زيارات للاندية المصرية وابرزها الاهلي والزمالك والمقاولون العرب ووادي دجلة للتعرف على آلية أدارة المنشآت وكيفية تحصيل الاموال والاعتماد على التمويل الذاتي في رفد النادي بالاموال فضلا عن البحث في القوانين والتشريعات التي تسهل من عملية دخول رأس المال والمستثمر الاجنبي الى قطاع الرياضي، لاسيما وان توجهات الحكومة نحو الاستثمار والخصصة، وسيتم الاستعانة بمحاضرين من مصر في الدورة التي تشمل مواضيع تخصصية وعناوين مهمة ومحاضرات قيمة.
ويعد المال عصب الحياة، وبات اهم مقومات النجاح في الرياضة ويمكن الربط بين الارتقاء في النشاط الرياضي، والاستقرار المالي والإداري في الأجهزة المشرفة عليه.
دورات نوعية
وقال رئيس الاتحاد العراقي لاعداد القادة الرياضيين الدكتور علي ابو الشون ان الدورة تاتي ضمن سلسلة دورات تهدف الى منح من يجتاز 6 منها بواقع 180 ساعة دراسية شهادة الدبلوم الرياضي (الشهادة الاحترافية)، اذ يسعى الاتحاد الى احداث نقلة نوعية في صناعة الرياضة بمفهومها الحديث واعداد قيادات من الشباب لتولي مسؤولية العمل في مجالات الرياضة.
وزاد رئيس الاتحاد العراقي لاعداد القادة الرياضيين ان الاتحاد اكمل متطلبات انجاح دورة القاهرة من خلال تسجيل اسماء المشاركين واستحصال سمات الدخول (الفيزا) وتهيئة السكن وحجز القاعة والاستعانة بالمحاضرين الدوليين فضلا عن الجوانب الادارية الاخرى، وقد وضع ضمن منهاجه السنوي اقامة دورات متنوعة شهرية ونصف سنوية وسنوية، ابرزها دراسة الماجستير في ادارة الجودة لجميع مستوياتها وادارة الموارد البشرية والتسويق واقتصاديات الرياضة ودورات في مهارات الادارة في المجال الرياضي، والاتجاهات الحديثة في ادارة استثمار المنشآت الرياضية وتعاقدات الرعاية الرياضية وفي الاعلام الرياضي وستراتيجيات ادارة الرياضة وفي القانون الرياضي وغيرها من الدورات.
واضاف ابو الشون ان اتحاد القادة يهدف الى المساهمة في تنمية القدرات الادارية والفنية والتنظيمية للكوادر الرياضية في العراق، من خلال اقامة الدورات وورش العمل والندوات للعاملين في المجال الرياضي مؤكدا وجوب وضع التشريعات والقوانين ومن ثم تطبيق الستراتيجية التي تنسجم مع الواقع الذي نعيشه حتى نطور المنظومة العاملة في الرياضة ونهيئ قادة رياضيين، وصولا الى الارتقاء بمستوى القيادات العاملة في المجال الرياضي ضمن برنامج سنوي يمتد حتى 2018 وضعه اتحاد القادة الرياضيين العراقيين بالتعاون مع الاتحاد العربي الذي قدم جميع انواع الدعم والاسناد.

أتحادات فرعية
وبين ابو الشون ان الاتحاد افتتح عددا من الاتحادات الفرعية في بغداد والنجف والديوانية والمثنى والبصرة، واستعان ايضا بعدد من المنسقين في محافظات واسط وبابل وديالى والسليمانية لكي يغطي اكبر مساحة ممكنة من اعماله المتنوعة، وكانت باكورة انشطته الداخلية لعام 2015 اقامة دورات وورش عمل مجانية بشان القوانين الرياضية المحلية، بحضور مجموعة كبيرة من المعنيين في الشأن الرياضي، وحاضر في هذه الورش التي توزعت في بغداد والمحافظات خبراء وقانونيين واساتذة مختصين، تناولوا القوانين الرياضية وكيفية التعامل معها حتى تكون ملبية للواقع الحالي وتساعد المفاصل الرياضية في النهوض وتحقيق النجاح المطلوب، كما وركزت الورش على القوانين الرياضية وفي طليعتها قانون الاتحادات الرياضية رقم 16 لعام 1986 وقانون الاندية الرياضية رقم 18 لعام 1986 وقانون اللجنة الاولمبية رقم 20 لعام 1986.
وخرجت هذه الورش بعدة توصيات أبرزها ضرورة تعديل التشريعات الرياضية النافذة بما ينسجم والتغيرات الإدارية في المؤسسات الرياضية ومباركة جهود وزارة الشباب والرياضة على سعيها في دعم الأندية الرياضية بالخبرات والجوانب الإدارية والفنية وأهمية دعم الاتحادات الرياضية المركزية والفرعية بالالعاب المختلفة من خلال اعادة النظر بالهيكليات الإدارية لها بما ينسجم وظهور الاحتراف او السماح لقطاعات ذات علاقة باللعبة من ممارسة العمل الاداري لتطوير تلك الألعاب، وضرورة العمل على تشريع قانوني للاحتراف والاستثمار الرياضي وان تتحول الأندية الى أندية منتجة كما هو الحال في الأندية العالمية وذلك لتقليل الاعتماد على الوزارة او مجالس المحافظات لدعم أنشطتها الرياضية، والاهتمام بالأندية الأهلية وإيجاد سبل الدعم لها للاستمرار في أنشطتها الرياضية بالمقارنة مع الدعم المقدم لاندية المؤسسات وذلك من خلال إيجاد تشريعات تنظم العلاقة بين أندية المؤسسات والاندية الأهلية بشكل يخدم الرياضة العراقية.

* إعلام الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة