الأخبار العاجلة

كشف النقاب عن آخر الأبحاث المتعلقة بنشر الابتكار في الرعاية الصحية

في مؤتمر القمة العالمي «ويش»

الدوحة – يوسف زاير

صدر أمس عن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش» تقريرٌ جديد بعنوان «الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية: تسريع رحلة الابتكار»؛ يدرس التقرير كيف يمكن للبلدان المختلفة أن تضمن بأفضل شكل ممكن نجاحَ تنفيذ الابتكارات الجديدة في الرعاية الصحية، ويحدد أهم عوامل التمكين المطلوبة لضمان التبني السريع والفعال للابتكارات الصحية الجديدة من تقنيات وسياسات وممارسات جديدة في جميع مستويات النظام الصحي للدولة.

يركز البحث الجديد على ثماني دراسات حالة جرت في الأرجنتين، وإنجلترا، والنيبال، وسنغافورة، والسويد، والولايات المتحدة، وزامبيا، حيث انتشرت ابتكارات صحية متباينة إلى حد كبير بنجاح وسرعة وأدت إلى نتائج محسّنة ملموسة. وقد صنّف الباحثون عوامل التمكين الرئيسية في:

• الرؤية والاستراتيجية والقيادة.

• منظمات أو برامج أو مشاريع مخصصة لتشجيع الانتشار.

• تمويل محدد للبحث والتطوير والانتشار.

• قنوات وشبكات تواصل بين مختلف مكونات الرعاية الصحية، وكذلك مع القطاعات الأخرى والجمهور.

تُظهر هذه العوامل الأربعة مجتمعةً القيمة الجليّة لحُسن التنظيم والتمويل وإدارة عملية التغيير، مع التركيز الخاص على موضوع الانتشار. ففي جميع الحالات المدروسة، لم يحدث التبني السريع مصادفة، بل تمت إدارته للوصول إلى هدف معين.

يبرز التقرير أيضًا أهمية مشاركة الجمهور لخلق طلب اجتماعي على الابتكار (سوق طلب) وضمان توفير الزمان والمكان الملائمين لتعلم أساليب العمل الجديدة واعتمادها. وفي هذا الإطار وجد الباحثون أن تعزيز هذه السلوكيات من شأنه أن يساعد على إيجاد دوافع للتغيير ضمن أنظمة الرعاية الصحية.

وبهذه المناسبة، علّق البروفيسور جريج بارستون، مدير مجموعة الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية والمستشار التنفيذي لمدير معهد الابتكار في الرعاية الصحية في إمبريال كوليدج لندن، بقوله: «رأينا في مؤتمر «ويش» بعض الابتكارات الطبية الجديدة المذهلة وسمعنا بشكل مباشر من المصدر أمثلة رائعة عن ممارسات مبدعة لتحسين تقديم الرعاية للمرضى».

من جهته قال البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش»، ومدير معهد الابتكار في الرعاية الصحية في إمبريال كوليدج لندن: «سيثبت هذا البحث الجديد، الذي ننشره اليوم، قيمته وأهميته الكبرى لصناع السياسات في العالم.

ويُعد التقرير الجديد أحدثَ حلقة من حلقات دراسة الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، ويهدف إلى إلهام الدول وتشجيعها على تبني أفضل الأفكار والطرق الجديدة لتحقيق النجاح في نشر الابتكارات في الرعاية الصحية، بما فيها الممارسات والتقنيات والسياسات المختلفة. واللافت للنظر أن التقرير يبدأ من حيث وصل تقرير العام 2013 الذي قيّم انتشار الابتكارات الصحية في ثماني دول مختلفة وحدد ثلاثة مستويات للتأثير على كيفية تبنّي الابتكارات بسرعة ويُسر ضمن النظم الصحية المختلفة وهي: ’خصائص النظام الصحي‘، و’عوامل التمكين المؤسسية‘، و’السلوكيات في الخطوط الأمامية‘.

دراسات الحالة:

– مكافحة مرض يمكن الوقاية منه بالتطعيم في الأرجنتين: برنامج اللقاح ضد فيروس الورم الحليمي البشري

– نشر الأدوات الجديدة لتحليل التصوير الطبي في إنجلترا – البرنامج الوطني لأنظمة أرشفة وتناقل الصور الطبية (PACS)

– إنقاذ الأرواح بالمكملات الغذائية في نيبال: البرنامج الوطني لفيتامين أ

– الرعاية الصحية المتكاملة في سنغافورة

– تحسين السلامة المرورية في السويد: فيجين زيرو

– توسيع تغطية التأمين الصحي: أسواق التأمين الصحي في رود آيلاند

– التواصل الفعال لتحسين الرعاية الصحية في الولايات المتحدة

– تسريع حصول الأطفال على علاج فيروس نقص المناعة البشرية في زامبيا: برنامج موانا

يمكن الحصول على التقرير الكامل، إضافة إلى ملخصات عن دراسات الحالة الثمان، من الموقع التالي: www.wish.org.qa.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة