أحمد نعمة: أحلم بتجسيد شخصية محمد القبانجي

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال الفنان أحمد نعمة إنه يرغب بتجسيد شخصية الفنان الراحل «محمد القبنجي» في عمل درامي كبير ستقدمه إحدى الفضائيات العراقية.
وأشار الفنان نعمة انه «من بيئة بغدادية وكان والده يسمعه دائما عبر المسجل الموجود في المنزل أغاني الفنانين محمد عبد الوهاب وأم كلثوم ورياض القصبجي وفريد الأطرش وقرّاء القرآن المصريين والعراقيين القدامى، وهذا المناخ أثّر به كثيراً ، ولكن في تلك الفترة لم يعِ موهبته تلك حيث أنه كان مولعاً بالرياضة مثل أقرانه».
وعن أول أغنية قدمتها من خلال التلفزيون، قال “كانت أغنية لأستاذي الفنان فاروق هلال قد غناها في الستينيات من القرن الماضي اسمها (يا طير ودي للحبايب سلام)، وقال لي أريدك ان تغنيها من جديد بصوتك وكان ذلك في عام 1983».
واضاف نعمة “ان الصوت الحقيقي واللحن الحقيقي والكلمات الصادقة تدخل القلب مباشرة، والموسيقى من الفنون الناقصة التي لا ترى بالعين المجردة ولذلك هي ترى بالأحاسيس والوجدان وتؤثر بالنفس البشرية، وهذا يؤثر على الأغنية الصادقة عموماً ، وأغنية (على العنوان) كانت موجودة بلجنة الفحص في الإذاعة وقد وجدت هذا النص مع الفنان الراحل كنعان وصفي ووجدنا هذا النص بين التراب بالأرض للشاعر داود الغنّام، وقال لي الملحن كنعان أريد ان ألحن لك أغنية فلحنها لي وأخذت صداها لدى الجمهور ويوجد الكثير من الدرر واللآلئ التي فقط من يجيد البحث ممكن ان يجدها”.
وحول فكرت احترافه مجال التمثيل أكد “أنا أجد نفسي مطربا أكثر من ممثل، ولكني سعيد بدخولي الموسوعة السينمائية العربية في فيلم (أحمد وحمود) للمخرج إبراهيم جلال وأسند لي دور العاشق، وكذلك مثلت في مسرحية غنائية من إخراج محسن العزاوي ولكن يوجد مسلسل كبير سيقدم من قبل أحدى الفضائيات عن قصة للراحل محمد القبانجي، آمل أن يسند الدور لي حينها سأمثل”.
واشار نعمة عن اخر اعماله الفنية ان لديّه ألبوم غنائي يجمع بين الأغاني التراثية والمعاصرة.
واحمد نعمة، المطرب الذي ينتمي الى جيل الثمانينات قدّم العديد من الأغاني الجميلة التي تركت بصمة واضحة في سماء الأغنية العراقية والعربية مثل أغنية (يصبرني) و(على العنوان).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة