الانحدار النفسي والاجتماعي وراء تزايدها

إرتفاع حالات الطلاق في العراق

بغداد – الصباح الجديد:

الطلاق ليس حكراً على مجتمع من دون آخر او بلداً من دون سواءه وتتوزع اسبابه مابين المعنوية و الاقتصادية، و التهرب من مسؤولية نتيجة ضعف الوازع الديني وتحلل القيم والمبادئ والأعراف مما اسهم في ارتفاع حالاته خلال السنوات الاخيرة.

2277 حالة طلاق
اذ بين القاضي عبد الستار بيرقدار، المتحدث الرسمي للسلطة القضائية الاتحادية أن محاكم البلاد ضمن رئاسات الاستئناف سجلت 2277 حالة طلاق خلال الاشهر الماضية ، مشيراً الى ان استئناف الرصافة سجلت أعلى معدلات للطلاق بـ 914 حالة، فيما كانت اقلها في استئناف ميسان بـ 5 حالات طلاق

مراكز الصدارة
واوضح أحد القضاة بأن ازدياد حالات الطلاق والتفريق القضائي أمام القضاء أصبحت ظاهرة، فقد احتلت قضايا الطلاق مركز الصدارة بين الدعاوى الشرعية أمام محاكم الأحوال الشخصية، مبيناً أن القانون العراقي يحتوي على مرونة وثغرات تسهم في التسريع بحالات الطلاق, وطلب التفريق القضائي.
وبين أن المادة 39 من قانون (الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 المعدل) تنص على وجوب إقامة الدعوى في المحكمة الشرعية, لمن يريد الطلاق واستحصال حكم به، لافتاً الى ان الظاهر والأغلب هو ايقاع الطلاق خارج المحكمة غيابيًا او الطلاق الرضائي ( الخلع) وهو امر يحدث بسبب انعدام الوعي القانوني, وعدم تقدير قيمة الحياة الزوجية والتسرع.
واضاف ان المادة رقم (40) في القضاء العراقي تجيز لمن تضرر ضررًا يتعذر معه استمرار الحياة الزوجية ان يطلب التفريق.

الغزو الفكري والديني
من جانبها بينت القانونية هناء حسن الفريجي لـ « الصباح الجديد» ان تفشى ظاهرة الزواج المبكر الذي هو احد الاسباب الرئيسة للطلاق، فضلاً عن مرور المجتمع العراقي بوضع خطر متمثلاً بالانحدار الاقتصادي الاجتماعي والنفسي, الذي نجم عنه تفككً اسريً, سرعان ما أصبح مدعاة للخلافات والنزاعات الزوجية، الى جانب قصور الثقافة العامة في المجتمع وعدم الفهم الصحيح لمسؤولية الحياة الزوجية، و كذلك الانفتاح المفاجئ على العالم الخارجي بعد احداث 2003.

50 حالة طلاق
وتابعت ان الغزو الفكري والديني من جراء التأثر بثقافات غربية لاتمت لمجتمعنا بصلة اسهم بإثارة المشكلات بين الأزواج وخلق فجوة فكرية بينهم مما ترتب عليه زعزعة استقرار الاسرة وتفككها ، موضحة بأن هناك قرابة 50 حالة طلاق يوميًا في محكمة واحـدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة