بغداد وطهران تستهدفان تبادل 20 مليار دولار تجارياً

وقعتا اتفاقات ومذكرات تفاهم اقتصادية
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مسؤول إيراني رفيع عن ان حجم التبادل التجاري بین العراق وایران سیرتفع من 12 الی 20 ملیار دولار.
وقال علي طیب نیا وزیر الاقتصاد والمالیة الايراني الذي یزور بغداد للمشارکة فی اللجنة العلیا المشترکة بین ایران والعراق، في تصريح صحفي، ان «ارضیات التعاون التجاري بین البلدین خاصة في مجال تصدیر الخدمات الفنیة والهندسیة بانها جیدة جدا».
واوضح ان «العراق نظرا لمساحته وعدد نفوسه وكذلك حدوده المشترکة الطویلة مع ایران وعائداته النفطیة، یتمتع بطاقات وامکانیات مناسبة لتعزیز العلاقات التجاریة مع ایران».
من جانبها، اعلنت وزارة الاعمار والاسكان عن تشكيلها لجنة عمل مشتركة مع نظيرتها الايرانية بغية متابعة عمل الشركات الايرانية بتنفيذ مشاريع الاسكان والطرق في العراق.
وذكر بيان للوزارة، أمس الثلاثاء، ان «وزير الاعمار والاسكان طارق الخيكاني استقبل وزير النقل والاسكان الايراني عباس آخوندي والوفد المرافق له في مقر الوزارة، وبحث معه السبل الكفيلة لتعزيز التعاون المشترك وتفعيل مذكرات التفاهم والاتفاقيات المشتركة بين البلدين في مجال تنفيذ المشاريع العمرانية الجديدة في عموم البلاد بطريقتي الاستثمار او الدفع بالآجل».
واضاف انه «جرى خلال اللقاء مناقشة تفعيل مذكرات التفاهم والاتفاقيات المشتركة بين البلدين وجعلها واقع حال ومناقشة الفرص الاستثمارية لتنفيذ مشاريع الطرق والجسور والمجمعات السكنية بأحدث طرق البناء وتقديم كافة التسهيلات لدخول الشركات الايرانية الى العراق من اجل النهوض بالواقع العمراني».
ونقل البيان عن الخيكاني ترحيبه بـ «زيارة الوفد لفتح افاق تعاون جديدة مع الشركات الايرانية وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين»، مشيرا الى انه «تم الاتفاق على تشكيل لجان عمل مشتركة بين الجانبين لمتابعة عمل الشركات الايرانية التي تنفذ مشاريع في مجال الاسكان والطرق والجسور وفي عموم المحافظات».
واوضح ان «الوزارة تعمل على استقطاب الشركات الاستثمارية الرصينة لتنفيذ مشاريع عمرانية جديدة وتطوير امكانياتها عن طريق مشاركة الشركات العالمية ونقل الخبرات وتجارب الدول المتقدمة في مجال الاعمار والبناء وتبادل الخبرات ومنها الشركات الايرانية المتخصصة في مجال الانشاءات والبناء».
واشار البيان الى ان «الخيكاني عرض الفرص الاستثمارية المتاحة التي يمكن للشركات الايرانية ان تنفذها في قطاعات الطرق والجسور والاسكان والمباني العامة بطريقتي الاستثمار او الدفع بالاجل وبضمان الحكومة العراقية»، موضحا ان «في قطاع الاسكان هناك عدة مشاريع مقترحة منها (مجمع الجزيرة 3 السكني في محافظة كربلاء، مجمع الحلاج في الديوانية، مجمع الجبايش وكشمرة في ذي قار، ومجمع الخضر في المثنى)».
وبين ان «مشاريع الطرق والجسور، تم تقديم مقترح لمشروع طريق استراتيجي جديد للمرور السريع رقم3 (مهران- جنوب بغداد) بطول 175كم ومشروع الطريق الحولي لكربلاء بطول 66كم ومشروع الطريق الحولي لمحافظة بابل بطول 41 كم واعادة تأهيل الطريق الرابط مع السعودية مروراً بمحافظة المثنى بطول 135 كم، اما فيما يخص المباني فيمكن الافادة من خبرات الجانب الايراني في برنامج الكودات واعداد البحوث المستخدمة في البلدين».
من جانبه ابدى وزير النقل والاسكان الايراني، بحسب البيان، «استعداد ورغبة الشركات الايرانية للدخول الى السوق العراقية وتنفيذ مشاريع استثمارية جديدة في المجال العمراني بطريقة الاستثمار او الدفع بالآجل عن طريق تنفيذ عدد من المشاريع المقترحة»، مقدماً «عرضاً لإمكانيات الشركات الايرانية وقدرتها على تنفيذ مشاريع عملاقة في قطاعات الاسكان والطرق والجسور وتنفيذها وفق احدث المواصفات الفنية».
وعلى الصعيد التجاري والصناعي، وقع وزير التجارة ملاس محمد عبد الكريم ووزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني مذكرات تفاهم منها مذكرة التفاهم للتعاون التجاري بين الوزارتين واخرى بين شركة المعارض العراقية في الوزارة وشركة المعارض الايرانية وبحث الجانبين انشاء مركز تجاري عراقي في ايران.
وذكر بيان لوزارة التجارة، أمس، ان «العراق وايران وقعا محضر اجتماع الدورة الثالثة للجنة العراقية الايرانية المشتركة العليا في بغداد التي تضمنت الاتفاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين ومتابعة العلاقات المصرفية واجهزة التقييس والسيطرة النوعية وخدماتها وتسهيل تجارة السلع والخدمات للتعاون التجاري وبمشاركة عدد من الوزارات العراقية منها المالية والبنك المركزي والبيئة والنقل والزراعة والخارجية والبلديات والصناعة والسياحة والكهرباء والنفط.
وتابع ان «وزير التجارة من الجانب العراقي وعن الجانب الايراني وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني وقعا مذكرات تفاهم منها مذكرة التفاهم للتعاون التجاري بين الوزارتين ومذكرة تفاهم اخرى بين شركة المعارض العراقية في الوزارة وشركة المعارض الايرانية اضافة الى مذكرة التفاهم لوزارات النقل والصناعة والسياحة والبيئة والكهرباء.
واشار البيان ان اجتماع ثنائي جرى بين وزير التجارة ملاس مع نظيره الايراني في مقر الوزارة تم التباحث خلاله في تفعيل الاتفاقات ومذكرات التفاهم وتبادل وجهات النظر في تطوير العلاقات الثنائية وزيادة حجم التبادل التجاري ومناقشة امكانية انشاء مركز تجاري عراقي في ايران والاجراء اللازم اتخاذه في هذا الشأن.
وقال ان «الوزيرين تجولا في اروقة المعرض الايراني المتخصص الذي انطلقت فعالياته أمس بحضور العديد من كبار المسؤولين من الجانبين العراقي والايراني وبمشاركة 260 شركة ايرانية تعمل في قطاعات مختلفة في الطاقة والنفط والكهرباء والتكنولوجيا والصناعة والاغذية وغيرها من المجالات».
ويأتي توقيع الاتفاقات في اطار المباحثات التي بدأت الاثنين بين المسؤولين العراقيين والايرانيين ممثلين بالنائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جها نغيري الذي وصل بغداد قبل ظهر الأول من امس على رأس وفد رفيع في زيارة رسمية تلبية لدعوة من رئيس الوزراء حيدر العبادي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة