نيجيرفان بارزاني يبحث أزمة الكهرباء في إقليم كردستان

بحضور قباد طالباني وعدد من المسؤولين
اربيل ـ الصباح الجديد:

زار نیجیرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان يوم الاول من امس الأثنين وزارة الكهرباء، حيث عقد إجتماعاً بحضور قباد طالباني نائب رئيس الوزراء، مع وزير الكهرباء، لبحث المشاكل والمعوقات في قطاع الكهرباء والإحتياجات الحالية لإقليم كردستان في هذا المجال، وتوفير إحتياجات إقليم كردستان من الطاقة الكهربائية، وسلط الإجتماع الضوء على التعاون أكثر بين رئاسة مجلس الوزراء والجهات المعنية مع الوزارة.
بعدها عقد إجتماع موسع حضره عدد من المسؤولين ومستشاري رئاسة مجلس الوزراء والوزارة والمدراء العامون للكهرباء في محافظات إقليم كردستان وإدارة كرميان . وفي مستهل الإجتماع أعرب د. عبدالستار بابكر وزير الكهرباء عن سعادته لزيارة رئيس الوزراء ونائبه والوفد المرافق لهما، متمنياً أن تكون هذه الزيارة عاملاً لدعم رئاسة مجلس الوزراء أكثر لوزارة الكهرباء ومعالجة المشاكل والمعوقات، ثم تحدث بشكل مفصل عن المشاكل والمعوقات وإحتياجات قطاع الكهرباء في إقليم كودستان، مستعرضاً في الوقت نفسه سبل معالجة المشاكل في هذا القطاع.
وفي كلمة له، جدد نیجیرفان بارزاني بأن زيارته هذه إلى وزارة الكهرباء وعقد لقاءات وإجتماعات مع الوزير والمسؤولين في الوزارة تأتي بهدف التأكيد على دعم رئاسة مجلس الوزراء للوزارة و الوزير وحزبه «الإتحاد الإسلامي الكردستاني» ، الذي تعرض خلال الفترة الأخيرة إلى حملة شرسة سياسية وإعلامية واسعة.
كما أكد بان المشاكل والمعوقات الموجودة في قطاع الكهرباء ليس وليدة اليوم، وليست فقط مشكلة وزير الكهرباء الذي تسنم منصبة خلال فترة قصيرة، بل هي مشاكل قديمة، وقبل أن تكون من مسؤولية الوزير ووزارة الكهرباء، فالمسؤولية تقع بالدرجة الأساس على عاتق الحكومة وبالدرجة الأولى على عاتق رئاسة الحكومة ورئيس الوزراء ذاته.
لافتاً النظر إلى أن التقدم المستمر في المدن والقصبات ومحافظات إقليم كردستان، زاد من إحتياجات الاقليم من الطاقة الكهربائية، وإرتفاع نسبة الطلب على الطاقة الكهربائية، لذلك من الطبيعي أن تكون هنالك مشاكل ومعوقات في قطاع الكهرباء، ولكن مع ذلك تسعى الحكومة والوزارة والجهات المعنية في الإقليم إلى بذل جهودها بشكل مستمر لمعالجة مشاكل ومعوقات قطاع الكهرباء وضمان توفير إحتياجات هذا القطاع.
كما تحدث أيضاً عن أن حكومة إقليم كردستان خصصت سنوياً مبلغ ثلاث مليار دولار لدعم قطاع الكهرباء، منوهاً إلى وجود مخالفات كثيرة في إستخدام وإهدار الطاقة الكهربائية، كما اعرب عن شكره لوزارة الكهرباء والمدراء العامون للكهرباء في مدن الاقليم والمؤسسات التابعة للوزارة التي تسعى بشكل متواصل لتحسين وضع الكهرباء.
هذا وإستمع رئيس الوزراء خلال الإجتماع بشكل مطول إلى المشاكل والمعوقات وإحتياجات قطاع الكهرباء التي طرحها المدراء العامون في هذا القطاع في محافظات أربيل والسليمانية ودهوك وإدارة كرميان. من جانبه أعرب قباد طالباني نائب رئيس الوزراء عن شكره للوزارة التي إتخذت خطوات لمساعدة قوات البيشمركة وإوصلت الطاقة الكهربائية إلى أغلبية المناطق التي تحتاجها البيشمركة، منوهاً إلى أنه فضلاً عن هذه الخدمات، فان شرطة الكهرباء أيضاً شاركت في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي.
وفي ختام الإجتماع، أكد نیجیرفان بارزاني أن الإجتماع كان مثمراً جداً حيث ساعد على إعطاء فكرة واضحة عن المشاكل والمعوقات وإحتياجات قطاع الكهرباء وكان غنياً بالملاحظات ووجهات النظر والمقترحات لإيجاد السبل لمعالجة المشاكل، وجدد التأكيد على أن معالجة مشكلة الكهرباء تأتي بالدرجة الأولى بايجاد حلول بديلة، وذلك بالتعاون مع وزارة الكهرباء والجهات المعنية الأخرى في حكومة إقليم كردستان، وأن البديل الوحيد سيكون عن طريق الغاز الطبيعي الذي وضعتخه الحكومة ضمن برنامجها وتسعى بشكل مستمر لكي تستخدم الغاز الطبيعي كبديل للطاقة بشكل عام وخاصة الكهرباء في العديد من المجالات والمراحل المقبلة وأن تضعه في خدمة مواطني الاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة