كركوك تقرر إعتقال مروجي اشاعات “تخدم داعش”

كركوك ـ عبد الله العامري:
أصدرت إدارة محافظة كركوك أمراً إلى الأجهزة الأمنية بإعتقال كل من ينشر أكاذيب تهدف إلى زعزعة الإستقرار والسلم الأهلي في مواقع التواصل الإجتماعي، في الوقت الذي إنتقد فيه إعلاميون ومثقفون بكركوك ظاهرة نشر الأخبار الكاذبة وخلق الإشاعات على مواقع الأنترنت، والتي قالوا إنها باتت تقلق المواطنين وتزرع الخوف في نفوسهم، معتبرين أنهم أصبحوا أبواقاً إعلامية مجانية لتنظيم “داعش”.
وتناقلت بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي كتاباً يفيد بإنهاء عقد أحد الموظفين لأسباب قومية، الأمر الذي لاقى إستنكاراً شعبياً كبيراً في المدينة.
وفي هذه الأثناء، أعلن بيان أصدره المكتب الإعلامي لمحافظ كركوك تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه أن “سبب فصل هذا الموظف جاء لأسباب أمنية على خلفية قيامه بنشر الدعايات والاشاعات لزعزعة الامن والاستقرار في مدينة كركوك ونشر أكاذيب تخدم تنظيم داعش وهو يشغل منصباً حساساً في مجلس محافظة كركوك, وليس كما إدعت هذه الصفحات بأنها مسألة قومية”.
وأوضح البيان أن “محافظ كركوك أمر القوات الأمنية بإعتقال كل من يقوم بترويج الاشاعات والاخبار الكاذبة والتي تهدف لزعزعة الامن والاستقرار بين مكونات المدينة”.
وعن ظاهرة نشر الإشاعات والأخبار الكاذبة في صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، قال رئيس رابطة الصحفيين الأحرار فرع كركوك حسام عبد الكريم السبعاوي الى “الصباح الجديد” إن “هناك أشخاصاً ينشرون أخباراً على موقع فيسبوك تخص المشهد الأمني للمدينة من دون الإشارة إلى مصدر الخبر أو الإستناد على حقائق واقعية ملموسة، خصوصا تلك الأخبار التي تظهر قوة العدو، وبالتالي فهذه كلها إشاعات تهدف إلى التشويش وتؤثر سلباً على معنويات القوات الأمنية والأهالي”.
بدوره، دعا الإعلامي قيس الزبيدي في تصريح الى “الصباح الجديد” “جميع مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي خصوصاً أولئك الذين يعتبرون أنفسهم إعلاميين بأن لا يستعرضوا عضلاتهم الخبرية البعيدة عن المصداقية وعدم الخوض في تفاصيل وهمية يعتقدون أنها ستجلب لهم الانتباه والإهتمام، وعليهم أن يدركوا حجم خطورتها وتأثيرها على الواقع الأمني للمدينة وأن لا يكونوا أبواقاً لا تمت إلى مهنة الإعلام بصلة”.
بينما طالب المخرج الإذاعي عامر علي في سياق تصريحه الى”الصباح الجديد” بـ “ضرورة تشديد الرقابة وإتخاذ إجراءات رادعة من الجهات المعنية في المحافظة بحق كل من ينقل أو ينشر معلومة لا تحتوي على مصادر رسمية أو دلائل واقعية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة