الأخبار العاجلة

العراق يعلن عن شراكة مع “الطاقة الذرية”

بغداد ـ الصباح الجديد :
أعلن وزير البيئة قتيبة الجبوري،امس الأحد، عن وضع آليات مشتركة بين وزارته والوكالة الدولية للطاقة الذرية بمجالات مراقبة الإشعاع في العراق، مشيراً إلى أن ذلك سيتم بحسب المعايير الدولية المعتمدة من قبل الوكالة.
وقال الجبوري في بيان ورد الى “الصباح الجديد” ، إن “خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشادوا خلال مشاركة مركز الوقاية من الإشعاع بورشة عمل الوكالة في فيينا بالإجراءات المتبعة من قبل الفرق الفنية في المركز للتقليل من مخاطر التعرض للتلوث بالإشعاع في مجال استخدامات الطب الذري”، لافتاً إلى أنه “تم وضع آليات مشتركة بين المركز والوكالة في مجالات مراقبة الإشعاع بالعراق حسب المعايير الدولية المعتمدة من قبل الوزارة”.
وأضاف أن “هذه الشراكة هي الأولى من نوعها بين وزارة البيئة والوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجال الطب النووي ووحدات المعالجة الإشعاعية بمولدات الإشعاع ذات الطاقات العالية كالمعالجات الخطية وتعزيزها بما يتماشى ومتطلبات السلامة الإشعاعية”.
وتابع الجبوري، أن “ورشة العمل التي نظمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية تركزت على تعريف العاملين بهذا المجال على السياقات الواجب إتباعها في عمليات العلاج بالإشعاع بما يضمن توفير أفضل الظروف الوقائية للمريض والعاملين والحصول على أفضل النتائج العلاجية”.
من جهتها، أعربت وكالة الطاقة وفقاً للبيان، عن “ثقتها بإمكانيات مركز الوقاية من الإشعاع وخبرته الواسعة في مجال الوقاية المكتسبة من خلال عمله في مراقبة تفكيك ونقل المنشآت النووية العراقية المدمرة، بالإضافة إلى خبرته في تأمين اكبر قدر ممكن من الحماية للعاملين في مجال الإشعاع ومساهمتها في حماية المواطنين والبيئة معاً”.
***

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة