الثقافة العربية على أنغام “بيت العود” في مسرح arabs got talent

الجمهور يحسم النتيجة لـ «اللياقة البدنية» و»الدراجات الهوائية»

دبي ـ الصباح الجديد:

قدمت فرقة “بيت العود” عرضا موسيقيا على مسرح arabs got talent، ولاقى العرض استحسان لجنة الحكيم، حيث شارك أكثر من 9 أشخاص في العرض، وفي خلفيتهم ديكور يمثل الثقافة والحضارة العربية.
وقالت نجوى كرم إن المجموعة جيدة، لأن تلك الآلة تكاد تنقرض رغم أنها أهم آلة في الثقافة العربية، وكنت أفضل أن يكون هناك تنسيق أفضل بينهم. أما ناصر القصبي فأبدى إعجابه بالعرض قائلا: أحييهم على الجرأة والتحدي، لأن الآذان العربية أصبحت تسمع أنواعا موسيقية مختلفة. فيما أكد أحمد حلمي أنه يتعامل مع المويسقى بالإحساس، مقدما الشكر للفنان نصير شمة، لأنه تبنى هذا المشروع، متمنيا أن تستمر هذه الآلة.
انطلقت الحلقة بتشديد اللجنة على ضرورة تصويت الجمهور للمواهب الجيّدة، معتبرة أن بعض المواهب قوية جداً، وتستحق الوقوف على المسارح العالمية. قدّم فريق “Very Bad Team” استعراضاً مميّزاً، وكان هدف الفريق – الذي يضم 6 شباناً من الجزائر وفرنسا وإيطاليا – إقناع أحمد حلمي الذي لم يكن راضياً عن مرورهم الأول في حلقات الاختبارات، ونجح في مهمته، وهو ما دفع حلمي إلى التأكيد بأن العرض شهد تطوراً واضحاً، واعتبر علي جابر بأن العرض كان راقياً، وأعربت نجوى كرم عن أمنيتها بـ”رؤيتهم على مسرح عالمي، لأنهم يستحقون ذلك”. وحصد “حمو” من الجزائر ثناء لجنة التحكيم، ورأت نجوى بأن عرضه يبعث الفرح، وأثنى ناصر القصبي على “أدائه اللطيف”.
وأدت عائشة من السعودية أغنية “Feeling Good”، حصدت عبرها إعجاب اللجنة، واعتبر “العميد” جابر أن “بإمكاننا الوصول إلى العالمية، على يد نموذج مماثل لعائشة. أما فريق “‎”Tiesto Robot من مصر، الذي نال أول “بازِر ذهبي” من أحمد حلمي، فكان جيداً، واعتبر حلمي بأن الفريق قدّم عرضاً متقناً، لكنه بحاجة إلى المزيد من التدريب.. أما بقية أعضاء اللجنة فقالوا بأنهم كانوا ينتظرون عرضاً أقوى.
ولم يكن فريق “أولاد ياسين” من مصر الذين قدّموا عرضاً بهلوانياً على الدراجات الهوائية أقل إبهاراً، خصوصاً بعد انضمام الطفلة دودي ابنة العاميْن ونصف العام إليهم في ختام العرض، واعتبرت لجنة التحكيم بأن الفريق قدّم إضافات جديدة.
بعد ذلك، كان الموعد مع عرض استثنائي ومميّز للمشترك “‎Nabilson” من الجزائر، صاحب القدرات الجسدية والبدنية القوية. وجاءت تعليقات اللجنة لتُشيد بما قدّمه وتُثني على أدائه.
وعندما حان موعد إعلان النتيجة لمعرفة من سينضم إلى المشتركين الأربعة الذين سبق وتأهّلوا إلى النهائيات، وقف المشتركون على المسرح، في انتظار كلمة الجمهور الذي سيعطي فرصة لموهبتيْن فقط بأن تكمل المشوار. سبق ذلك عرضاً مميّزاً لفرقة عالمية تستطيع تغيير ملابسها بسرعة فائقة… فكان ‎”Nabilson” أول المتأهّلين إلى النهائيات بحصوله على أعلى نسبة تصويت، ثم كان على لجنة التحكيم أن تختار بين فريقين “Very Bad Team” و”Mayada Crew”، إلاّ أن الجمهور حسم النتيجة أيضاً لمصلحة الأول بعدما انقسمت اللجنة مناصفة بينهما، وفوّضت الجمهور مهمة الاختيار.
أخيراً، وللتعرّف على كواليس ويوميات المشتركين ومختلف المواقف التي يعيشونها، يُمكن مشاهدة حلقات أسبوعية من برنامج “Arabs Got Talent Extra” في سهرة يوم الجمعة من كل أسبوع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة