تراجع صادرات نفط كانون الثاني إلى 78 مليون برميل

الطاقة النيابية: الإقليم يطالب بتصدير خام أكثر من المتفق عليه

بغداد ـ الصباح الجديد

أعلنت وزارة النفط تراجع صادراتها النفطية في كانون الثاني الماضي إلى 2.560 مليون برميل يوميا من مستوى قياسي بلغ 2.76 مليون برميل يوميا في كانون الاول.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن صادرات العراق النفطية لشهر كانون الثاني بلغت 78 مليون برميل بمعدل 2.560 مليون برميل يوميا.
وبين أن الكميات المصدرة من الموانئ الجنوبية بلغت 74.1 مليون برميل، في حين بلغت الكميات المصدرة من نفط كركوك 4.5 مليون برميل.
وأشار جهاد إلى ان الايرادات المتحققة من الصادرات بلغت 3.258 مليار دولار، وبمعدل سعر بلغ 41 دولار للبرميل الواحد.
وأفاد المتحدث باسم الوزارة بأن الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل الشركات النفطية العالمية التي تحمل جنسيات مختلفة من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج العربي وميناء جيهان التركي.
ولفت إلى ان سوء الأحوال الجوية في الموانئ الجنوبية أثرت في شكل مباشر على عملية تحميل الناقلات النفطية والتي استمرت اكثر من اسبوعين.
وقال إنه لولا هذا التأخير لتجاوزت معدلات صادرات العراق معدلات الشهر السابق.
ويتوقع العراق زيادة صادراته النفطية بمقدار 550 ألف برميل يوميا بعد الاتفاق الأخير بين بغداد وأربيل منها 250 ألف برميل من حقول كردستان و300 ألف برميل من نفط كركوك.
ويسعى العراق لتعويض هبوط الأسعار إلى أدنى مستوياتها منذ 2009.
من جانب آخر، أعلن رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية النائب آريز عبد الله عدم توصل الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لاتفاق بخصوص زيادة صادرات النفط، مشيرا إلى أن إحدى خيارات الإقليم بيع أكثر مما متفق عليه لغرض سد ديونه.
وقال عبد الله إنه «بحسب الاتفاق النفطي المبرم بين حكومتي بغداد واربيل الذي تضمن بالموازنة المالية لعام 2015، هو تصدير 550 ألف برميل من نفط محافظة كركوك ونفط الإقليم عن طريق شركة سومو»، مبينا ان «الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق حتى الآن بشان زيادة صادرات الإقليم».
واضاف عبد الله أن «الإقليم يطلب الحكومة بمستحقات مالية للعام الماضي، ومنها ديون الشركات النفطية العاملة بالإقليم»، مشددا على ضرورة «دفع هذه الأموال لأنها دين على الإقليم».
واكد عبد الله، أن «اقليم كردستان يطالب الحكومة بدفع المستحقات، او منح المركز المجال له ببيع أكثر من 550 ليسدد من خلاله الديون التي عليه»، مشيرا الى أنه «لغاية الآن لم يتوصل الطرفان للاتفاق على احد الخيارين أو طرح خيارات أخرى».
وكان مجلس الوزراء وافق، في كانون الأول 2014، على الاتفاق النفطي بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان الذي ينص على تسليم إقليم كردستان ما لا يقل عن 250 ألف برميل نفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية لغرض التصدير.
وعدّ رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، أن بغداد لديها سوء فهم بشأن إمكانية الإقليم تخصيص كميات أكبر مـن النفـط المقـررة ضمـن الاتفاقيـة الأخيـرة.
و أكد التزام الإقليم بإرسال نسبة لنفط المتفق عليها بحسب الاتفاقية بين الجانبين بالموعد المحدد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة