الإقليم والإمارات يبحثان مستجدات الحرب ضد «داعش»

اربيل- الصباح الجديد:
بحث كل من نيجيرفان بارزاني رئيس مجلس وزراء اقليم كردستان و الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة قضايا الاهتمام المشترك والاوضاع في المنطقة وسبل محاربة التطرف والارهاب.
وقال بيان لحكومة الاقليم اطلعت عليه الصباح الجديد «في سياق الإجتماع بحث الجانبان أيضاً الوضع في المنطقة بشكل عام وآخر التطورات ومستجدات الحرب ضد إرهابيي داعش. وبهذا الخصوص أكد الجانبان على أن مواجهة الإرهاب لن يكون بالسلاح والعمليات العسكرية فقط، وإنما من خلال المواجهة الفكرية والتصدي لمفاهيم العنف أيضاً».
واضاف البيان «كما بحث الجانبان علاقات إقليم كردستان والعراق مع الإمارات العربية المتحدة، وسلطا الضوء على سبل تعزيز هذه العلاقات. و تطرق الإجتماع إلى دور القنصلية العامة الإماراتية في أربيل». وثمن نيجيرفان عالياً دور القنصل الإماراتي في أربيل، مشيداً بمساعيه الدؤبة لتطوير العلاقات الثنائية بين إقليم كردستان والإمارات»، فيما وصف وزير الخارجية الإماراتي دور القنصلية العامة لبلاده في الإقليم بـ»المهم».
وفي سياق لقاءاته مع القادة الاماراتيين التقى نيجيرفان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في قصر البحر في العاصمة أبو ظبي، وأعرب نيجيرفان عن «شكر وتقدير حكومة إقليم كردستان للتبرعات والمساعدات الإنسانية التي قدمتها الإمارات»، مسلطا الضوء بشكل خاص على الدور الملحوظ للهلال الأحمر الإماراتي، الذي قدم التبرعات والمساعدات للاجئين والناحين في العديد من المناطق في إقليم كردستان»
يذكر أن القمة الحكومية في دبي التي تعتبر ثاني أكبر قمة في العالم، يشارك فيها أكثر من أربعة آلاف شخص يمثلون ثلاث وتسعون دولة، تجري خلالها العديد من المحاضرات والندوات وجلسات حوارية مختلفة، لمناقشة مسيرة التقدم الحكومية نحو المستقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة