تعليق دوري كرة القدم بمصر بعد مقتل 19 مشجعاً

القاهرة ـ وكالات:
قتل 19 شخصا على الاقل من رابطة مشجعي نادي الزمالك المصري واصيب 20 اخرون في اشتباكات مع قوات الامن أمام ملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.
ووقعت الاشتباكات عندما حاولت الشرطة منع عدد من اعضاء الرابطة من الدخول إلى الاستاد لحضور احدى المباريات مستخدمة الغازات المسيلة للدموع، ما تسبب في حالة من التدافع بين الجمهور.
وقررت الحكومة تعليق فعاليات الدوري لأجل غير مسمى، وذلك عقب اجتماع طارئ لمجلس الوزراء.
وحاول مشجعون لنادي الزمالك الدخول عنوة إلى استاد الدفاع الجوي لحضور المباراة بدون أن يكون بحوزتهم تذاكر، بحسب المسؤولين.
وروى شهود عيان أن قوات الأمن استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المشجعين.
وجاء في بيان لوزارة الداخلية «رصدت المتابعات الأمنية تردد أعداد كبيرة من مشجعي نادي الزمالك على استاد الدفاع الجوي لحضور المباراة دون حملهم لتذاكر دخول المباراة وحاولوا اقتحام بوابات الاستاد بالقوة مما دعا القوات إلى الحيلولة دون استمرارهم في التعدي على منشآت الاستاد».
وأضاف البيان أن «قوات الأمن لم تطلق الرصاص على جماهير الزمالك، وأن الوفيات حدثت نتيجة التدافع».
وقال مراسل بي بي سي في القاهرة نقلا عن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية حسام عبدالغفار إن عدد قتلى اشتباكات ستاد الدفاع الجوي بلغ 19 شخصا بينهم ثلاثة مجهولي الهوية بالاضافة الى عشرين مصابا.
واضاف المتحدث ان العدد يشمل كل من نقل الى المستشفيات والمشارح المعلومة للوزارة.
وقال المتحدث ان الجثث والاصابات خلت من اي اثار لطلقات خرطوش او رصاص حي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة