المدرس الخصوصي

تتحدث وزارة التربية عن محاسبة كل من المعلمين والمدرسين لدى قيامهما بمهمة التدريس الخصوصي ، متناسية ان الجهود المبذولة من قبل الهيئات التدريسية لا ترتقي وابسط الالتزامات بتوصيل المادة سواء كانت علمية ام ادبية بطريقة سهلة وبحرص وتفان كبيرين من قبل المعلم والمدرس ، لذا نشهد ان اغلب الطلبة يعانون من ضعف عام في بعض الدروس واهمها المواد التالية ( الرياضيات واللغة ا لانجليزية ) للمراحل الابتدائية وتزداد في المرحلة الاعدادية لتشمل الى جانب المواد المذكورة مادتي ( الكيمياء والفيزياء ) ، وعند معاتبة مدرسي كل هذه المواد لضعف طلبتهم يكون الرد جاهزاً لدى المدرسين والمعلمين وهو ان الصفوف المكتظة بالتلاميذ والطلبة هي السبب في صعوبة توصيل المعلومة لعدد يتجاوز الخمسين من الطلبة في حين ان المتعارف عليه في الا نظمة التربوية ان لا يتجاوز عدد الطلبة خمسة وعشرين طالبا والسبب هو نقص حاد في الابنية المدرسية ليس في العاصمة لوحدها بل لجميع المدن فلماذا تحاسب الوزارة المدرس الخصوصي وهو يقدم خدماته الى طلبة حرموا من اجواء دراسية مقبولة .
وهناك امراً آخر هو ان التدريس الخصوصي امر متروك الى ذوي الطلبة فاذا كانت عائلة الطالب لا تقوى على دفع اجور المعلم الخصوصي او المدرس فهي غير ملزمة في اللجوء الى المدرس الخصوصي ، مع العلم ان اغلب العائلات عندما تستعين بالمدرس الخصوصي فهي تريد لابنها ان يحرز درجات تؤهله لكي يدخل كلية علمية وتجد ان التعليم الحكومي بمستواه الضعيف قاصر عن تلبية رغبة مثل هذا الطالب وبالتالي تضطر العائلة الى الاستعانة بالمدرس الخصوصي فهي في هذه الحالة مرغمة وليست مخيرة لعدم وجود البديل .
صحيح اننا عندما كنا طلبة لم يشهد مجتمعنا مثل هذه الظاهرة وهي ( التدريس الخصوصي ) لعدة اسباب منها قلة عدد الطلبة وتوفر المدارس والاهم هو ذلك الحرص الشديد لمعلم ومدرس ( ايام زمان ) وتلك المتابعة والمحاسبة للمدرس الذي ترتفع نسبة الرسوب في صفه بل حتى تحاسب المدرسة اذا لم تحصد نسبة معقولة من النجاح في الامتحانات سواء كانت البكلوريا او في المراحل غير المنتهية ، فبدلا من الوقوف بوجه التدريس الخصوصي على وزارة التربية محاسبة ملاكاتها التدريسية اذا ما وجدت ان نسبة الرسوب عالية لديهم كما يجب ان يكافأ المعلم والمدرس اذا ما ارتفعت نسبة النجاح لديه لان ذلك يعني انه حريص ومتابع لمستوى استيعاب تلامذته لذا يجب دراسة الاسباب والنتائج.
سها الشيخلي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة