مثقفون عراقيون وعرب يرحّبون بقرار إلغاء حظر التجوال

إبراهيم المصري: بغداد المعذبة في النور

بغداد- الصباح الجديد:

ترصد ثقافة «الصباح الجديد» آراء وتعليقات بعض الكتّاب والمثقفين العراقيّين والعرب بشأن قرار إلغاء حظر التجوال، أمس الأول السبت، الذي نال تداولاً وترحيباً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي وبين أوساط الناس في الشارع.
هنا بعض الآراء:
بعض المدن، تنوجد كفكرة متعالية حتى قبل وجودها الواقعي، قبل أن ترتفع مبانيها وتتأسس طرقاتها وتشتبك في دروبها الحياة، وكذلك قبل أن يبدأ التاريخ سجله معها، هي في طبيعة الأمر حضور ما قبل تاريخي و فوق طبيعي، أقدم كثيراً من وجودها المادي، هي ذاكرة خصبة تتذكر نفسها بلا وقائع محددة .
لا أحد يعرف على وجه التحديد، متى انبثقت فكرة بغداد للوجود، وحتى عندما سوّر الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور رقعة دائرية تنام على ضفاف نهر دجلة، فانه في الحقيقة بنى مدينة أخرى .
… بغداد دائماً أجمل من نفسها، أحلى من وجودها، أرق من حضورها. وكانت فيروز، هي أصدق من عبر عن جوهر هذا الوجود، في أغنيتها الشهيرة عن بغداد :»بغداد والشعراء والصور».
ففيروز هنا لم تتوجه نحو وجود مادي لتحتفي به، هناك صور وتخيلات وأحلام وقصائد، ليس في هذه الأغنية أي حضور لمعالم عمرانية، أو ذكريات مجيدة محددة، هناك الخيال ونتاجات هـذا الخيال، هناك حكايات من ألف ليلة وليلة ترويها شهريار كل ليلة كي لا تموت. لذلـك كنـت ومازلـت أعتقد، إن بغـداد تستحـق أن نعيش فيهـا أكثر من العمر الافتراضي للإنسـان الطبيعـي….الليل يعود إلى بغداد معتذراً، خجولاً، يقبلها ويرقص معها .
خالد مطلك- شاعر وكاتب

بغداد
بغداد المعذبة بالسيارات الملغمة
بغداد تنتصر للحياة
بغداد في النور، في النور، أيها القتلة الذين يتربصون لها
ابراهيم المصري- شاعر وروائي مصري

بغداد بلا حظر تجوال.. قريباً يا حبيبة.. حيث من حقي أن أنتشي بليلك.. وأنت التي تعرفين أن لا نشوة ليل تعادل تلك التي تحملها نسمات دجلة. قريبا يا حبيبة .. حيث من حقي أن أستنشق الليل كله بلا هوادة.. وأنت التي تعرفين إن كل شهقة بلا عطر جدرانك محض عبث. قريبا يا حبيبة.. حيث من حقي أن أحتضن القمر .. كل القمر بكل استحالاته.. وحيث تعرفين إن القمر من دون سمائك هو مشروع كوكب فاشل. قريبا منك … وأنـت تعرفين إن القرب منك عبادة.
مشرق عباس- كاتب وصحافيّ

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة