إنطلاق مؤتمر تعريف الإبادة الجماعية للطوائف الدينية

أربيل ـ الصباح الجديد:
تحت شعار (القتل العام والتطهير العرقي ومستقبل الأيزديين والمسيحيين في العراق)، إنطلقت فعاليات مؤتمر تعريف الإبادة الجماعية للطوائف الدينية في العراق،امس الأحد، في أربيل، حيث حضره عدد كبير من الشخصيات لمختلف الأديان والطوائف.
وحضر المؤتمر ممثلي الرئاسات الثلاث في الحكومة الإتحادية وممثل حكومة إقليم كردستان، ووزير الشهداء والمؤنفلين محمود صالح ممثلاً لحكومة الإقليم، حيث أُفتتح المؤتمر بقراءة كلمة لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم والتي ألقاه نيابة عنه الناطق الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية خالد شواني.
ومن المقرر أن يتناول المؤتمر أعمال اللجنة العليا لتعريف الإبادة الجماعية للكرد الأيزيديين والطوائف الأخرى التي أُرتكبت في ما مضى.
ويهدف هذا المؤتمر إلى تعريف عمليات القتل العام والتطهير العرقي (جينوسايد) التي مارسته عناصر تنظيم داعش الإرهابية بحق الأيزيديين والمسيحيين بعد سيطرتهم على مناطق شاسعة من كدينة الموصل وسنجار وغيرها من المناطق التي تمثل غالبية سكانها من تلك الطوائف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة