فعاليات متنوعة للترويح عن المسنين وذوي الاحياجات الخاصة

بغداد – زينب الحسني:

بعناوين مختلفة تسعى ادارة المؤسسات الايوائية التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية الاحتفال مع نزلائها من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة «بعيد الحب» في الـ 14 من الشهر الجاري على اعتبار انهم الاسرة البديلة لهم ، ولكون عيد الحب لايعترف بهوية المحبين واعمارهم ، في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها البلد، ومثلت هذه المبادرة عمق المعاني الانسانية والتراحم بين فئات المجتمع في شتى الاماكن.

احتفالات الصم والبكم
وبين الناطق الاعلامي باسم الوزارة عمار منعم لـ « الصباح الجديد» ان دائرة رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة التابعة للوزارة وعن طريق معهد الصم البكم شاركت في مهرجان الطفولة الذي اقامته كلية الفنون الجميلة في محافظة بابل، مشيراً الى ان معهد الصم والبكم شارك من خلال المستفيدين في مهرجان الطفولة الذي اقامته كلية الفنون الجميلة في محافظة بابل وبرعاية المحافظ قدم خلال المستفيدون فعاليات مختلفة تمثلت بالرسم الحر وفعاليات ونشاطات تختص بلغة الاشارة لدى الصم والبكم .
واضاف ان الدائرة تحرص على تقديم جميع انواع الخدمات الصحية والنفسية للمستفيدين منها اقامة المهرجانات والاحتفاليات والمشاركة الفاعلة فيها لتوضيح المسائل المتعلقة بالصم والبكم وقد حققت الوزارة تقدماً ملحوظاً في هذا المجال من خلال حصد العديد من الجوائز وشهادات التكريم لدى مشاركة مستفيدي المعاهد.

سفرات مسنيين
وبين منعم ان الوزارة نظمت سفرات ترفيهية لمستفيدي الدور الايوائية التابعة لها كجزء من الخدمات النفسية والاجتماعية التي يقدمها الدار للمستفيدين ، إذ نظم قسم رعاية المسنين وبالتعاون مع ديوان الوقف السني سفرة لمستفيدي دار رعاية المسنين في الصليخ الى الحضرة القادرية.
واوضح الناطق الاعلامي بان الوزارة تسعى ومن خلال تنظيم مثل هذه السفرات والزيارات الترفيهية الى تلبية احتياجات الفئات المستهدفة لديها والعمل وفق منهج انساني ومهني لمستفيدي دور رعاية المسنين ودور الدولة لرعاية الأيتام لأغراض الترويح وتغيير نمط المنهاج اليومي المعتاد ، وقد رافق المسنين في هذه الزيارة مجموعة من الباحثين الاجتماعيين .

تدريب الايتام
وبين منعم ان لبقية نزلاء دور الدولة من فئتي الاحداث والايتام انشطة ترفيهية مشابهة يتم من خلالها الاحتفال بالمناسبات الدينية والوطنية الى جانب السفرات الترفيهية والبرامج التربوية والتعليمية وكان اخرها زج الايتام ممن تزيد اعمارهم عن (15) سنة في الدورات المقامة في المراكز التدريبية التابعة وشمولهم بالمخصصات البالغة خمسة الآف دينار عن كل يوم تدريبي مع منحهم شهادة كفاءة مهنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة