الموصل تعود لأهلها قريباً

العبادي من برلين:
بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الجمعة، أن الخطة العسكرية الخاصة بتحرير مدينة الموصل من “داعش” بدأت منذ ثلاثة أشهر، واعتبر أن التنظيم في طريقه للاندحار، فيما أشار إلى أن العراق لا يريد دخول حرب غير محسوبة النتائج في الموصل.
وقال العبادي خلال مؤتمر صحافي عقده، امس الجمعة، مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في برلين وتابعته “الصباح الجديد”، إن “خطة استعادة الموصل بدأت منذ ثلاثة أشهر بشكل تفصيلي”، مبيناً أن “هذه الخطة متكاملة وتعتمد على تجهيز القوات الأمنية العراقية والبيشمركة والتنسيق بين بغداد وأربيل على مستويات عالية”.
وأضاف “نحن لدينا المزيد من التعاون مع التحالف الدولي لتوفير الغطاء الجوي والدعم اللوجستي لنجاح الخطة في الموصل لأننا لا نريد أن نخوض حرباً غير محسوبة النتائج في الموصل”، مؤكداً “أننا نطمأن أهلنا في الموصل بأن خلاصهم من داعش بات قريبا، كما أن التنظيم في طريقه الى الاندحار”.
وتابع العبادي، إن “داعش يمتلك قدرات قتالية كبيرة وخطيرة ويتسبب بتدمير البنى التحتية العراقية”، لافتا إلى “وجود مصلحة حقيقية للعراق والمجتمع الدولي لإنهاء داعش كونه يمثل خطرا عالميا”.
وزاد بالقول “نحن الدولة الوحيدة التي لديها جنود يقاتلون داعش على الأرض وبالتالي نحتاج إلى دعم مستمر من دول التحالف من أجل إنهاء التنظيم بفترة قياسية”.
وختم العبادي أن “العراق يستطيع أن يقضي على داعش ولكن بدون توفر دعم دولي فإن هذا الصراع سيطول”.
وفي السياق ذاته قالت ميركل خلال المؤتمر الصحافي المشترك،”أنا سعيدة جداً بلقاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومن المخطط أن التقي يوم غد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني”.
وبشأن الضربات التي نفذتها الطائرات الأردنية على مواقع “داعش” لفتت ميركل، إلى أن “الأردن جزء من التحالف الدولي ونظراً للقتل الشنيع الذي تعرض له الطيار الأردني فأن عمان قررت اتخاذ خطوات واضحة ضد داعش”.
وشددت على ضرورة “وقوف جميع الدول المشاركة في التحالف الدولي المناهض لداعش جنباً إلى جنب في القتال ضد التنظيم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة