الأخبار العاجلة

العالم يندد بإحراق الطيار الكساسبة وأوباما يتوعد داعش بـ”الهزيمة الكاملة”

العراق يدعو التى توجيه ضربات قاسية للتنظيم
بغداد ـ الصباح الجديد
أقدمت عصابات داعش الإرهابية على تصفية الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة بتفنن إجرامي همجي غريب العقل ومريض الفكر بلغ من البشاعة والترويع ما لم تبلغه جميع الممارسات البربرية على مر التاريخ البشري قديما وحديثا، حيث خرقت هذه العصابات الإرهابية جميع القوانين والأعراف الإنسانية بإقدامها على حرق الرهينة حياً بالرغم من جميع الجهود التي بذلتها المملكة الأردنية في سبيل إطلاق سراحه مقابل تنازلات كبيرة لم ترضِ الغرور الإجرامي الهمجي لقادة داعش وملوك الذبح.
ولاقت عملية التصفية الهمجية للطيار الأردني معاذ الكساسبة الإدانة الدولية الواسعة رسميا وشعبيا من قبل جميع دول العالم.
واستنكر كل من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الحادثة، معربين عن تضامنهم مع المملكة ضد تنظيم ” داعش ”
الى ذلك قال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي في حديثة مع “الصباح الجديد”ان “العراق حكومتا وشعبا يتقدم بالتعازي الى عائلة الشهيد البطل والحكومة الاردني”.
مؤكدا ان “التنظيمات الارهابية تهدد المنطقة العربية كافة” ،مقترحا الى” تعاون جميع دول الجوار مع العراق في مراقبة الحدود بين منطقة واخرى ،أضافة الى بذل الجهود الامنية والعسكرية لاستئصال هذه الظاهرة المميتة”، داعيا الى” تكاتف جميع الجهود من قبل دول الجوار والتحالف الدولي الى توجيه ضربات قاسية لعصابات داعش الارهابية “.
من جانبها استنكرت لجنة الامن والدفاع النيابية الجريمة التي تبتعد بشكل جذري عما اسمته المبادئ الاسلامية .
وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية نايف الشمري في تصريح الى “الصباح الجديد”، ” اننا ندين وبشكل كبير ماقامت به التنظيمات المتطرفة في مقتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة التي تبتعد عن مرتكزات الدين الاسلامية” .
واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما انه اذا ثبتت صحة الشريط المسجل، فان هذا الامر يظهر “وحشية” هذا التنظيم. وقال اوباما “في حال ثبتت صحة هذا التسجيل، فانه مؤشر آخر الى شراسة ووحشية هذا التنظيم”، مضيفا انه “سيضاعف يقظة وتصميم التحالف الدولي لضمان… الهزيمة الكاملة” له.
كما دان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قيام “داعش” بقتل الطيار الكساسبة، معتبرا انه “عمل مروع”. واصفاً أياها بـ “منظمة إرهابية لا تعير أي اعتبار للحياة البشرية”.
و عبر المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي عصر أمس عن “تضامنه مع الحكومة والشعب الاردنيين”، وحض على “مضاعفة الجهود لمكافحة الارهاب والتطرف”.
وأكد مجلس الأمن في بيان أصدره أمس .. أن هذه الجريمة تبين مرة أخرى وحشية تنظيم ” داعش ” المسؤول عن آلاف الجرائم والانتهاكات ضد الأشخاص من جميع الأديان والأعراق والجنسيات ودون النظر إلى أية قيمة أساسية للإنسانية.
وشدد أعضاء المجلس على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأفعال الذميمة الإرهابية إلى العدالة.. مؤكدين على أن المسؤولين عن قتل الكساسبة يجب أن تتم محاسبتهم على هذه الجريمة والعمل الجبان .
بدوره، دان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند “الاغتيال الهمجي” للطيار الاردني معاذ الكساسبة. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان ان “رئيس الجمهورية يدين بقوة الاغتيال الهمجي للضابط في الجيش الاردني معاذ الكساسبة الذي كان رهينة لداعش في سوريا” و”يقدم تعازيه الى عائلته والشعب الاردني”.
وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي انه “يدين بقوة” قيام تنظيم ” داعش” بقتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة، معتبرا اعدامه “فعلة دنيئة ولا تغتفر”.
من جهته، استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بشدة مقتل الطيار الأردني، “ما جرى جريمة بشعة تخالف جميع الأعراف الدولية والشرائع السماوية وتعود بنا إلى عصور الظلام ما قبل القرون الوسطى”. وأعرب عن أسفه لتخاذل مجلس الأمن والمجتمع الدولي في اتخاذ قرارات حاسمة لمواجهة هذا التنظيم الإرهابي.
وأعربت السعودية عن بالغ حزنها وغضبها تجاه “الجريمة الوحشية التى اقترفها التنظيم الإرهابي “داعش” بحق الطيار الأردني معاذ الكساسبة”، وأكدت عزمها “المضي قدما لمحاربة هذا الفكر الضال وكافة التنظيمات المتطرفة التى تقف وراءه وتسعى الى تشويه قيم الاسلام السمحة حاثة المجتمع الدولى على تكثيف جهود لمكافحة الإرهاب”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة