«العمل» تدعو إلى الاسراع في تلبية احتياجات المواطنين

منحت ( 21) الف قرض للعاطلين

بغداد ـ زينب الحسني:

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ان الاداء التقليدي في العمل لا يخدم المرحلة الحالية لان البلد يمر بظرف استثنائي اثر على جميع النواحي السياسية والامنية والاقتصادية وحتى الاجتماعية .
واوضح السوداني خلال ترؤسه اجتماعا لهيئة الرأي ضم الملاكات المتقدمة في الوزارة أن المرحلة المقبلة تتطلب الاسراع في تنفيذ خطة عمل الوزارة في دوائرها والوحدات التابعة لها كلاً حسب طبيعة عملها في تلبية احتياجات الفئات التي تعنى بها ، وشدد على اهمية الاستناد الى الاساسيات والثوابت والبرنامج الحكومي وحتى الاستثمارات المادية والبشرية الموجودة عند تنفيذ الخطة .
وبين السوداني ان قانون الحماية الاجتماعية فرصة مهمة امام الحكومة لمعالجة المشكلات التي يعاني منها المواطن كون القانون الجديد متميزا من جميع اركانه اذا اٌحسن تنفيذه ، داعيا جميع الدوائر الى استنفار امكانياتها بدءا من الملاكات وانتهاء بالمخصصات للاسراع في تنفيذ القانون .
وناقش الوزير خلال الاجتماع موضوع ترشيد النفقات ووضع الموازنة العامة حيث تم توجيه دوائر الوزارة بالرجوع الى الموجودات التي تم تسقيطها لغرض صيانتها واعادتها للخدمة ، مع تقليص الايفادات والصرفيات ، اضافة الى فتح المجال امام القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني للاستثمار في العمل الاجتماعي بعد اجراء التعديلات القانونية الداعمة لهذا الموضوع .
كما بحث موضوع نقل الصلاحيات للمحافظات تدريجيا لكي لا تظهر بمظهر العاجز عند تنفيذ مهامها ، ومخاطبة مجلس شورى الدولة حول امكانية الجمع بين راتب عائلات الشهداء ومنحة الحماية الاجتماعية لمن تقل رواتبهم التقاعدية عن 100 الف دينار ، فضلا عن استنفار طاقات الوزارة لتنفيذ حملة وطنية لمسح الفقر من اجل تطبيق قانون الحماية الاجتماعية ، فيما دعا الوحدات التابعة للوزارة الى احترام المواطنين عند مراجعتهم دوائر الوزارة وتسهيل انجاز معاملاتهم بالسرعة الممكنة .
على صعيد متصل اعلنت دائرة التشغيل والقــروض في وزارة العمل عن منح ( 21 ) الف قرض للعاطلين المسجلين في قاعدة بياناتها خلال العام الماضي .
وقال الناطق الاعلامي للوزارة عمار منعم ان دائرة التشغيل والقروض منحت اكثر من ( 21 ) الف مستفيد من الباحثين عن العمل قروضاً ميسرة بنوعيها ( قروض برنامج استراتيجية التخفيف من الفقر وقروض برنامج صندوق الاقراض ) منذ انطلاق المنح ولغاية نهاية العام الماضي .
وبين ان عدد المستفيدين من قروض برنامج استراتيجية التخفيف من الفقر بلغ ( 8334 ) مستفيداً فيما تمثلت قروض صندوق الاقراض بدفعتين بلغ عدد المستفيدين للدفعة الاولى ( 10061 ) مستفيداً والدفعة الثانية ( 3032 ) مستفيداً منذ بدء العمل بمنح القروض في تشرين الثاني من عام 2013 ولغاية نهاية العام الماضي.
يذكر ان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تمنح الباحثين عن العمل المسجلين في قاعدة بياناتها قروضاً ميسرة لاقامة مشاريع صغيرة مدرة للدخل على وفق سياقات اصولية تتبناها الوزارة ضمن آلية المنح كجزء من استراتيجيتها في مكافحة البطالة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة