999 حصيلة نهائية لشهداء البيشمركة

اربيل ـ الصباح الجديد :
أشار الأمين العالم لوزارة البيشمركة جبار الياور، في مؤتمر صحفي امس الأربعاء، إلى أن البيشمركة هي القوة الوحيدة التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض، كاشفا الحصيلة النهائية لقتلى وجرحى البيشمركة، خلال المعارك مع داعش، منذ الشهر السادس من العام الماضي، وحتى أمسالاربعاء.
وقال الياور، في المؤتمر الصحفي الذي تابعته «الصباح الجديد»: «البيشمركة هي القوة الوحيدة التي تقاتل تنظيما يسيطر على 17 الف كم مربع في العراق، وتمكنت من حماية الأراضي الكردستانية، بسواعد مقاتلي البيشمركة، الذين سطروا ملاحم بطولية في التضحية والفداء».
وبخصوص الحصيلة النهائية لشهداء البيشمركة، كشف ياور، ان «999 شهيدا من البيشمركة سقطوا منذ 10/6/2014، وحتى أمس الاربعاء، إضافة إلى إصابة 4596 مقاتل اخر بجروح مختلفة».
وتابع الياور: «الجرحى يتلقون العلاج اللازم في المشافي العسكرية بإقليم كردستان، في حين تم نقل بعض الحالات إلى المشافي الخاصة، وإحالة الحالات الخطيرة إلى خارج العراق».
وفيما يتعلق بالصور التي تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي، وادعت أنها لعدد من مقاتلي البيشمركة، وهم يقومون بسحل قتلى التنظيم بشوراع المدينة، أعلن الياور أن «الوزارة تقوم بالتحقيق في الموضوع، للكشف عن حقيقة تلك الصور، وهوية الأشخاص الموجودين فيها، والوحدات العسكرية التي ينتمون إليها»، مضيفا: «لم نتوصل بعد إلى أية نتائج نهائية بخصوص ذلك».
وتطرق جبار الياور، إلى أن «التمثيل بجثث القتلى لا يعبر عن أخلاق البيشمركة»، كاشفا أن «الوزارة وجهت كتابا رسميا إلى كافة الوحدات والقطعات العسكرية، يقضي بضرورة التعامل بإنسانية مع الأسرى»، ماضيا بالقول: «التقارير التلفزيونية المصورة، تكون سببا في تسريب بعض المعلومات العسكرية إلى تنظيم داعش»

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة