الأخبار العاجلة

فريق ايطالي للتدريب على عمليات التنقيب عن الآثار

أكثر من 700 موقع تمثل حضارة الكرد

دهوك – الصباح الجديد:

تستضيف محافظة دهوك حاليا فريقا من خبراء التنقيب عن الاثار من جامعة ادوني الايطالية لاقامة دورات خاصة لكيفية اجراء التنقيب في المواقع الاثرية في اقليم كردستان وطرق صيانة الآثار، علما ان المحافظة تضم أكثر من موقع أثري تمثل حضارة الكرد.
الاكاديمي محمد عارف تاتار من مديرية اثار دهوك اوضح لأذاعة العراق الحر ان زيارات خبراء الاثار الايطاليين الى اقليم كردستان بدأت منذ سنوات «وقام هؤلاء بتنقيبات في مناطق اثرية، واليوم يشرفون على دورة لتدريب العاملين في حقل الاثار في دهوك على كيفية التنقيب، وصيانة الاثار».
وكانت محافظة دهوك قد شهدت عام 2013 أفتتاح متحف دهوك الوطني للآثار الذي يضم في أروقته أكثر من ألف قطعة أثرية تعكس تأريخ حضارة كردستان عبر العصور المختلفة، كما أن المتحف يتبع النظام الأمريكي والذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط من ناحية قاعدة البيانات، ومتطور جداً من ناحية الإضاءة والديكور
ويعتبرالمتحف الأول من نوعه في كردستان وأن ما يعرض فيه من قطع أثرية عثر عليها داخل أراضي كردستان، كما يعتبر المتحف أساسا لمتحف دولي كبير من المقرر بنائه خلال العام الجاري في محافظة دهوك».
وشعار المتحف عبارة عن ختم لولبي لأحد ملوك الميتانيين، حيث كانت دهوك من إحدى أهم مدنهم في ذلك العصر وكانت تسمى بـ «Su-Du-Hi» شودوخي، تسمى بنفس الأسم شندوخا التي تشكل إحدى أحياء مدينة دهوك الجديدة».
و يضم المتحف في أقسامه أكثر من 1000 قطعة أثرية والتي تعبر جميعها عن حضارة كردستان والعديد من هذه القطع فريدة من نوعها وتعرض للمرة الأولى، حيث عثر عليها من قبل أبناء كردستان.
وبخصوص الدورة التدريبية قال تاتار «ان موظفي مديرة آثار دهوك سيستفيدون بشكل كبير من هذه الدورة لأن الذين يلقون المحاضرات خبراء على مستوى العالم، ونحن بحاجة ماسة الى خبراتهم للتنقيب عن الاثار وصيانتها وكيفية القيام باجراء دراسات معمقة في هذا المجال».
فيما اوضح البروفيسور دانييل مرانديل من جامعة اودني الايطالية ان هذه الدورة التدريبة التي يشارك فيها موظفون من مديرية اثار دهوك «تهدف الى تحديث معلوماتهم، وتنمية قابلياتهم، في مجال علم الاثار، وخاصة التنقيب والبحث وصيانة الاثار، لأن هذه المنطقة غنية بالاثار المختلفة، التي تعود الى عصور قديمة جدا».
حسن شريف احد موظفي مديرية اثار دهوك اوضح «ان مثل هذه الدورات ضرورية بالنسبة لنا لأن المعلومات التي نتلقاها بخصوص كيفية التنقب والصيانة هي معلومات حديثة ومتطورة. وهذه فرصة جيدة لكي نستفيد من خبراتهم الكبيرة في مجال الاثار».
يشار الى ان مدة الدورة اكثر من شهر، وسيقوم الفريق الايطالي بانشاء مختبر خاص لصيانة الاثار التي يتم العثور عليها ولتحديد اعمارها.
تمتاز محافظة دهوك بمواقع أثرية كثيرة، ومتميزة وبأنواعها المختلفة و تضم دهوك أكثر من 700 موقع اثري موجود في عموم المحافظة يمثل حضارة الكرد منها التلال ،والجسور ،والكهوف، وتماثيل ،ورموز ومنحوتات، وغيرها تنتشر في جميع مناطق المحافظة. وهي بمثابة هوية حضارية وصرح حضاري عبر عقود وقرون ماضية بقيت لحد الآن وتمثل المجتمع الكردي صاحب الحضارات العريقة تلقت اهتمام من قبل المواطنين في المحافظة وخصوصا بعد تأسيس مديرية أثار محافظة دهوك وعملها من اجل الحفاظ على أصالتها المتميزة والبحث عن بقية الأماكن الأثرية التي لم تكتشف لحد ألان.
تأسست مديرية أثار محافظة دهوك في ثمانينيات القرن الماضي .وفي هذه الفترة لم يكن هناك عمل جدي ،ومثابر من قبل هذه المديرية. وللأسباب عديدة منها سياسية لكي لاتظهر هوية هذا المجتمع العريق، وحضارته وبقي هذا النهج لحد بداية تسعينيات.
وفي عام 2005 بدأ التنقيب والاكتشاف وتم ترميم عديد من المواقع واكتشاف الآثار في المحافظة .وتعتبر محافظة دهوك مركز الحضارات القديمة والدليل وجود أثار قديمة جدا باقية لحد ألان. وتوجد في محافظة دهوك أثار عديدة اغلبها تعود ألى الحضارة الميتانية ،و الزردشتية القديمة. وهناك أكثر من سبعمئة موقع اثري في المحافظة .
وبخصوص ابرز المشاريع وانجازات هذه المديرية بخصوص الآثار الموجودة في المحافظة قال مدير آثار دهوك دكتور حسن قاسم في تصريح صحفي قائلا:
منذ عام 2005 ولحد ألان نحن في مديرية الأثار قمنا بانجازات عديدة بالتعاون مع جهات معنية تتعلق بتنقيب الآثار، وترميمها، واكتشاف العديد منها ذات قيمة على مستوى العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة