«الصناعة« تواصل انتاج سيارات الصالون والشاحنات

تعتزم فتح خط لتجميع «الشيري» الصينية قريباً

حسين حسن*

واصلت الشركة العامة لصناعة السيارات التابعة لوزارة الصناعة والمعادن بتجميع وانتاج سيارات الصالون بنوعيها الخصوصي والاجرة ، وان مرحلة التجميع فيها بلغت بنسبة 100 %.
وقال المهندس عدنان احمد رزين مدير عام الشركة للمكتب الاعلامي في الوزارة لقد تم افتتاح خط انتاج السيارات الايرانية في وقت سابق من العام الماضي منها الطيبة والبيجو والتي تأتي مفككة بشكل مطلق من بلد المنشأ .
واضاف المدير العام ان مرحلة التجميع في الشركة بلغت نسبة 100% واعدّها مفخرة امام الشركات الاخرى المغذية التي تسهم في رفد انتاج السيارات بما تحتاجه من المواد الاحتاطية منها الاطارات والبطاريات والاجزاء البلاستيكية والفايبر كلاس وهذا ليس بمعزل عن القطاع الخاص الذي يشارك ايضاً في هذا التوجه ، لافتاً الى ان مشروع انتاج السيارات الشيري الصينية سوف يفتتح قريباً خلال 15 يوماً على ذمة وصول خبراء من الصين .
واوضح مدير عام الشركة ان ذلك يأتي ضمن عقود الشراكة مع المستثمرين بكلفة (25) مليار دينار وبطاقة انتاجية (30) سيارة يومياً بوجبة عمل واحدة ، مشيرا الى ان السيارات المنتجة في الشركة تسوق لصالح الشركة العامة لتجارة السيارات التابعة لوزارة التجارة التي تقوم بتنظيم استمارة البيع مع اللوحة المرورية التي تتراوح اسعار البيع مابين (12) الى (14) مليون دينار، كما ان لدى الشركة 7 مصانع متنوعة الاختصاصات منها الشاحنات الكبيرة الرينو والفولفو والاسكانيا والمارسيدس وسيارات الصالون .
وبين المدير العام ان من الخطط المستقبلية للشركة انشاء مشروع انتاج سيارات الهونداي الكورية التي تاتي اجزاؤها مفككة بنسبة 60% ، لافتا الى ان الشركة تسير على نظام التمويل الذاتي في دفع الرواتب بنسبة (3) مليارات دينار وهي من الشركات الرابحة.
الى ذلك قال المهندس علي مخيف مدير معمل انتاج سيارات الطيبة والبيجو في الشركة لدينا خطان لانتاج السيارات الصالون بنوعيها الاجرة والخصوصي وكل خط منهما يحتوي على (29) محطة وتضم كل محطة منها على 6 اسكيبات وهو المكان الذي تتم عملية التجميع بايد عاملة عراقية من فنيين ومهندسين من ذوي الخبرة في اتمام ملحقات السيارة من المحطة الاولى والتي تنتهي بالمحطة الفاينل حيث التشغيل الفعلي التجريبي للتأكد من فاعليتها من حيث شروط المتانة والامان بطاقة انتاجية (90) سيارة يومياً لكلا الخطين .
وقال نطمح ان يزيد الانتاج ذلك التي تأتي بواقع وجبتي عمل صباحية ومسائية ، كما سيتم فتح خط اخر لانتاج سيارات الصالون منها لـ (BYD) و( LiFAN ) خلال الشهر المقبل ، متمنياً ان يكون الانتاج عراقياً 100% من تصنيع هيكل السيارة الذي يتوجب توفير افران الصهر والكبس الى ملحقاتها الاخرى من دون مساعدة الخارج ، لاسيما ان البلد لديه طاقات ابداعية خلاقة من فنيين ومهندسين في هذا المجال.
وفي ميدان اخر تحدث المهندس ناهض رشيد خليل مدير معمل الشاحنات بنوعيها الفولفو والرينو الذي ينتج 3 انواع منها متعددة الحمولة الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي تحمل ماركة رينو الفرنسية وتأتي من بلد المنشأ مفككة (سكي بي) لتدخل الخط الاول لتجميع كروسات الشاصي من قطعتين على جهاز البرشمة لينتقل الى المرحلة الاخرى تركيب الاكسلات ومن ثم يتحول الى مرحلة الهواء والكهرباء والى ربط صندوق نقل الحركة (الكير) وربط الاطارات وتركيب مقصورة السائق (القمارة) وكذلك الى تعبئة زيت منظومة التبريد حتى تصل الفحص النهائي الذي يقع على عاتق مهندس متخصص للتأكد من شروط المتانة والامان لجميع اجزائها بجهاز البيكاز الذي يربط على الشاحنة ليتسنى معرفة الخلل ان وجد ليجري عليها التشغيل التجريبي ومنها تدخل الى المخزن بعد فحص مضمار مسافة (7) كم .
وبين مدير المعمل ان خط انتاج شاحنات الفولفو السويدية ينتج من خلال عقد الشراكة مع المستثمرين وتصل ايضاً اجزاء الشاحنة مفككة ليتم تجميعها وانتاجها على غرار شاحنة الرينو، مشيراً الى ان الطاقة الانتاجية لخط انتاج شاحنات الرينو شاحنتين وشاحنتين اخريين حسب العرض والطلب ايضاً لخط انتاج الفولفو يومياً ، وابدى استعداده بتجهيز جميع دوائر الدولة منها.

* اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة