غداً.. أسود الرافدين يتطلعون لبرونزية القارة

جبار يؤكد عزم اللاعبين على تحقيق الفوز

نيوكاسل – بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية:

يخوض المنتخب الوطني بكرة القدم في الساعة الثانية عشرة من ظهر غدٍ الجمعة مواجهة مهمة امام نظيره الاماراتي على ملعب نيوكاسل في اطار تحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة امم اسيا التي تختتم بعد غدٍ السبت في استراليا .
وكثف المنتخب الوطني من جولاته التدريبية، إذ تكتسب هذه المباراة اهمية كبيرة لكلا المنتخبين كون الفائز فيها يمكن ان يحقق مكاسب كبيرة منها في التصنيف الدولي والاسيوي.
وخاض اسود الرافدين وحدتهم التدريبية لليوم الثاني على التوالي تحت رذاذ الأمطار الذي استمر طوال دقائق الوحدة التدريبية التي تنوعت ما بين أساليب الاحماء والتسخين ورفع اللياقة المتبعة من قبل المدرب الإسباني غونزالو فضلاً عن التركيز على تطبيق المنهاج الذي سيتبع في المباراة وتنوع أسلوب ونهج اللعب من حين الى حين اخر اثناء اللعب الجماعي وبإشراف الملاك الثلاثي المؤلف من شنيشل وعلوان وأشرف، وقد ظهرت عزيمة اللاعبين واضحة في اثناء تطبيقهم مفردات الواجبات الموكلة اليهم في التدريبات وإصرارهم على تحقيق الفوز بالمركز الثالث كما واصل مدرب الحراس عماد هاشم فرض أسلوبه التدريبي على حراسه الثلاثة مع اشتراكهم في بعض من دقائق الوحدة التدريبية مع بقية زملائهم.

رعاية وتخطيط
من جانبه ، شدد رئيس الوفد العراقي المشارك في البطولة القارية علي جبار على « أهمية المباراة بين الأخضر العراقي والأبيض الاماراتي لتحديد المركز الثالث ضمن بطولة الأمم الآسيوية التي ستقام يوم غدٍ الجمعة بقوله: مباراة لا تقل شأناً عن بقية المواجهات التي خاضها أسود الرافدين منذ انطلاق البطولة حتى يومنا هذا» مشددا على ان «اللاعبين عقدوا العزم على الخروج بنتيجة ايجابية بمعزل عما اذا كان المنتخب الشقيق سيخوض اللقاء بالتشكيل الثاني أم الأول لأنها حسابات تخص المدربين.
ولفت إلى ان الكرة العراقية استعادت سمعتها القارية بشهادة الاتحاد الآسيوي الذي أثنى على النتائج التي حققها العراق خلال مشاركته الحالية «، مؤكداً ان « الوطني كسب جيلاً متجدداً قوامه من الشباب، وسيكون النواة الحقيقية للمنتخبات الوطنية في الاستحقاقات المقبلة. وبشأن المضي قدماً بتجربة المستشارين واعتمادها رسمياً مع المنتخبات الوطنية، بيّن جبار ان « الفكرة كانت ناجحة 100% بفضل العقلية الكبيرة والاحترافية التي يتمتع بها المدرب راضي شنيشل وطريقة تعامله الحضارية مع الاكاديميين والمدربين الخبيرين يحيى علوان ونزار أشرف « ، مبيناً ان « اتحاد الكرة سيناقش ذلك بعد عودته إلى بغداد والانتهاء من مشاركته الحالية ما دام الامر يصب في مصلحة الكرة في العراق.
اما مشرف الفريق كامل زغير فقد أكد ضرورة الاهتمام بهذا الفريق مع اضافة لاعبين اخرين ولا سيما أن هناك والحديث لزغير اكثر من لاعب متواجد في العراق قادر على التمثيل الدولي وارتداء القميص الوطني بما يخدم العراق.
وعن دور الاتحاد أضاف بأن كل العاملين في الاتحاد العراقي عازمون على رعاية المنتخب وتحقيق نتائج افضل في المستقبل القريب وخصوصاً، دخول التصفيات المؤهلة لكأس العالم بقوة، إذ بات حلم التأهل الى المونديال مطلباً جماهيرياً ملحاً.
وعن مصير الملاك التدريبي للمنتخب الوطني ومسألة بقائه في قيادة اسود الرافدين أضاف المشرف على الفريق بأن رغبة الاتحاد بقاء الملاك التدريبي بقيادة راضي شنيشل، لكن مسألة ارتباطه بنادي قطر والجانب الأخلاقي في التزام الطرفين ببنود العقد لا تسمح لشنيشل في التواصل حاليا برغم رغبتنا الجادة في مواصلة العمل بعد سلسلة النتائج الإيجابية والمشجعة في كأس آسيا، ولم يخف زغير بأن الاتحاد العراقي ستكون له جلسة اخيرة مع أعضاء الملاك التدريبي لمناقشة مستقبل الفريق تحت لواء قيادتهم.

ديربي مثير
ووصف جناح المنتخب الوطني همام طارق مباراة العراق والإمارات بالديربي المثير والذي لا يقل أهمية عن المباراة النهائية بقوله» يدفعنا حافز الفوز والانتصار والظفر بالمركز الثالث ورد الاعتبار لكرتنا التي لم تفلح في التفوق على نظيرتها الاماراتية خلال المباريات السابقة، هذا بحد ذاته سيكون حافزاً معنوياً كبيراً «.
ونوه اللاعب الذي خاض مباراة نهائي خليجي 21 التي اقيمت في المنامة بأن المنتخب الاماراتي في تطور مستمر وكان نداً قوياً لصاحب الضيافة المنتخب الاسترالي في المباراة السابقة، لكن الجهاز التدريبي وضع الحلول المناسبة للتعامل مع قدرات لاعبيه والخروج بنتيجة ايجابية وخطف المركز الثالث.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة