بدء محادثات بين النظام ومعارضين في موسكو

موسكو ـ وكالات:
حث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أعضاء من المعارضة السورية وممثلين عن الحكومة السورية في محادثات سلام تستضيفها موسكو يوم أمس الاربعاء على توحيد الصفوف لمجابهة خطر “الارهاب”.
وسقف التوقعات بشأن التوصل الى انفراجة في محادثات موسكو متدن لكن روسيا تأمل ان تعطي المحادثات بعض الزخم لعملية سلام متعثرة في الصراع الدائر منذ أربع سنوات.
وقال لافروف للجانبين المشاركين في المحادثات “نعتقد ان فهم رجال السياسة وممثلين بارزين للمجتمع المدني لضرورة توحيد الصفوف لمحاربة هذا الخطر المشترك (الارهاب) يجب ان يكون مفتاح بعث وحدة الشعب السوري”.
وقد بدأ معارضون سوريون وموفدون من الرئيس الاسد صباح أمس الاربعاء المحادثات التي تهدف الى استئناف الحوار بعد اربع سنوات تقريبا من حرب اوقعت 200 الف قتيل.
وقال احد المشاركين لوكالة فرانس برس ان الاعضاء الـ32 من مختلف مجموعات المعارضة التي يتسامح معها النظام والاعضاء الستة من الوفد الرسمي برئاسة سفير سوريا لدى الامم المتحدة بدأوا الاجتماع في مقر الخارجية الروسية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة