«الوطني» يواجه الإمارات في مباراة المركز الثالث الجمعة

أستراليا تلاعب كوريا الجنوبية في نهائي آسيا السبت

نيوكاسل – بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية:

وصل المنتخب الوطني امس الثلاثاء الى مدينة نيوكاسل الاسترالية حيث يستعد اسود الرافدين لخوض لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع في الساعة الثانية عشرة ظهراً من بعد غدٍ الجمعة امام الابيض الاماراتي ضمن المونديال الاسيوي الذي يختتم يوم السبت المقبل في التوقيت ذاته بلقاء استراليا وكوريا الجنوبية.
وتتطلع كتيبة شنيشل الى نسيان الخسارة مع المنتخب الكوري والفوز بالمركز الثالث، وفور وصول المنتخب الى مدينة نيوكاسل متجهاً من سدني في رحلة استغرقت ساعتين في الحافلة، وبعد اخذ قسط من الراحة تجمع الفريق واجرى وحدة تدريبية استشفائية في ملعب غراوند سبورت الثاني تحت زخات الامطار التي استمرت لساعات طويلة، وشارك في التدريبات جميع اللاعبين الذين تم تقسيمهم الى مجموعتين ضمت الاولى اللاعبين الذين خاضوا لقاء كوريا من خلال انخراطهم في تدريبات خفيفة بينما خضع بقية اللاعبين الذين لم يشتركوا في لقاء نصف النهائي باجراء وحدة تدريبية بشدة اعلى من بقية زملائهم , وعلى الرغم من فقدان حلم التأهل الى المبارة النهائية الا ان اعضاء الفريق يعيشون اجواء مثالية وبروح معنوية عالية واصرار على تحقيق الفوز في لقاء الامارات المقبل.

إصرار وعزيمة
وأعرب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود عن رضاه التام بما حققه اسود الرافدين بالوصول الى النصف نهائي وطالب اللاعبين في كلمة لقائه بهم قبل الوحدة التدريبية التي خاضها الفريق امس الثلاثاء بتقديم افضل ما لديهم في المواجهة المقبلة ونسيان احداث مباراة كوريا الجنوبية، عاداً ما حققه اسود الرافدين انجازاً .. وشكر مسعود الملاك التدريبي وجميع اعضاء الفريق والجهاز الاداري والطبي، كما نقل كلمات الشكر والامتنان الذي تلقاه من مكتب رئيس الوزراء ورئاسة الجمهورية ووزارة الشباب والرياضة لجميع افراد البعثة العراقية.
واضاف مسعود ان النتائج التي تحققت للعراق في البطولة الاسيوية الحالية محت الاخفاقة والكبوة التي تعرضت لها الكرة العراقية، وان الرد لمكانة الكرة العراقية المرموقة قد جاء سريعاً برغم قصر مدة الاعداد والوقت الحرج للملاك التدريبي في تجهيز الفريق فنياً وبدنياً، لكن تكاتف الجميع والخطو بثقة منحنا نتائج ايجابية.
واوضح ان المنتخب الوطني قدم مستوى طيباً حتى في خسارته أمام كوريا الجنوبية ولولا الهدف الثاني المبكر في بداية منتصف اللقاء لكان هناك كلام اخر.
واشار الملا الى أن الاتحاد العراقي سيبذل الجهود من اجل الاعداد المبكر لتصفيات كأس العالم التي ستبدأ في حزيران المقبل مع اشارته الى امكانية اشراك واختبار عدد اكبر من اللاعبين ومنح فرصة للعديد منهم، وسيضع الاتحاد منهاجاً كاملاً بالتشاور مع خطة الملاك التدريبي.

حكم مهزوز
وحضر المستشار الفني للمنتخب الوطني يحيى علوان لمشاهدة مباراة الامارات واستراليا ومتابعة الفريق الذي سيواجه العراق، وذكر ان الجميع يشعر بالحزن لأن الفريق العراقي في اسيا 2015 لم يستطع اعادة انجاز 2007 وفشل في اجتياز عقبة المنتخب الكوري للوصول الى المباراة النهائية.
واضاف: علوان ان هدفنا كان تكثيف الزيادة العددية في الشوط الاول في وسط الملعب ومن ثم الانتقال والتحرر في شوط المباراة الثاني الى الهجوم وهذا ماعملناه مع المنتخب الايراني ولكن الهدف الاول للفريق الكوري الذي جاء في وقت مفاجىء غير الكثير من الامور الخططية وكان لدينا تنظيم في جميع المراكز.
واوضح علوان في الوقت نفسه لم يستغل مهاجمونا الفرص التي سنحت لهم في الشوط الاول ومنها فرصة علاء عبد الزهرة، وفي الشوط الثاني فرصة امجد كلف وايضا عدم احتساب ركلة الجزاء كان من الممكن ان تحدث نقلة لنا في المباراة .. واكد بان الحكم الياباني كان مهزوزاً ومتعاطفاً مع الفريق الكوري مبينا ان حالة الخطا التي احتسبت ضدنا وجاء منها الهدف الاول لم تكن صحيحة.
واوضح علوان بأن الملاك لتدريبي وفق في قيادة الفريق والمدرب راضي شنيشل نجح في هذا المجال ومعه الجهاز الاستشاري ومدرب الحراس، ولا بد من ان اشير ايضاً والحديث لعلوان بدور مدرب اللياقة غونزالو في تهيئة اللاعبين للبطولة بنحوجيد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة