الأخبار العاجلة

الأسود.. موعد مع التاريخ

الفوز الذي حققه اسود الرافدين على حساب النمور الإيرانية في دور ربع النهائي لبطولة امّم آسيا بأستراليا وتأهلهم لدور نصف النهائي بعد مباراة ماراثونية اقل ما يقال عنها انها كانت مجنونة بأمتياز ، لم يكن فوزا كرويا فقط بل كان انتصارا أعاد للكرة العراقية هيبتها التى خسرها في الفترة الماضية وغرس في الاذهان قدرة وإرادة الانسان العراقي في صنع الإنجازات برغم الالم والحزن والظروف القاهرة . كما أثبت هذا التأهل ان المدرب العراقي والخبير العراقي هو الافضل عندما تتوفر الفرصة لإظهار قدراته.
كان لاعبونا وجهازهم الفني والاداري على مستوى الحدث واستطاعوا ان يصلوا بالمباراة الى بر الأمان من خلال التحكم بإيقاع اللعب والانضباط التكتيكي واستغلال النقص العددي للفريق الإيراني.
الرؤية الفنية المتميزة والتركيز العالي للكابتن راضي شنيشل في موضوع إدارته لأحداث المباراة فجرت طاقات اللاعبين وأعطت شجاعة هجومية واضحة برغم بعض الأخطاء الفردية والجماعية خصوصاً على المستوى الدفاعي والبدني، متمنين تجاوزها في المبارة المقبلة مع الشمشون الكوري ظهر يوم غدٍ الاثنين.
بالتأكيد نحن كعراقيين راضين عن ما تحقق الى الان ولكن يبقى الطموح اكبر من سقف التوقعات وخاصة ونحن على بعد خطوة من كتابة تاريخ جديد للكرة العراقية، ولهذا نأمل ان نستعيد امجاد 2007 بإرادة ابنائنا والعمل المضني الدؤوب ، وليعلم العالم ان الأسود لاتموت وإنما تمرض فقط.

مدرب محترف ـ ومحلل رياضي
ميثم عادل

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة