الحكومة تتعهد بصرف حصة كركوك من البترودولار لعام 2014

توزيع التعويضات المالية على 126 متضرراً من العمليات الإرهابية

كركوك ـ عبد الله العامري:

أعلنت إدارة محافظة كركوك، أمس الأربعاء، عن تعهد مجلس الوزراء بصرف مبالغ ميزانية البترودولار لعام 2014 البالغة تريليون دينار، مضيفة أنها وزعت دفعة جديدة من التعويضات المالية على 126 متضرراً من العمليات الإرهابية.
وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم، في مؤتمر صحفي حضرته “الصباح الجديد”، إن “زيارتي الأخيرة إلى بغداد ولقائي بالمسؤولين هناك كانت مثمرة جداً حيث أبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي أهمية قصوى بكركوك كونها تتبع لبغداد”.
وأكد أن العبادي “تعهد بتحويل حصة المحافظة من ميزانية البترودولار لعام 2014 البالغة تريليون دينار”.
وزار محافظ كركوك نجم الدين كريم العاصمة بغداد مطلع الأسبوع الجاري والتقى بعدد من المسؤولين بضمنهم رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير النفط عادل عبد المهدي والسفير الأميركي في العراق للوقوف على أبرز المعوقات التي تعاني منها محافظة كركوك، خاصة الجانبين الأمني والخدمي.
وفي سياق منفصل، وزعت إدارة محافظة كركوك دفعة جديدة من التعويضات المالية على 126 متضرراً جراء العمليات الإرهابية التي وقعت في المحافظة، بمبلغ إجمالي وصل إلى 630 مليون دينار، بتخصيص من اللجنة العليا لتعويض المتضررين التابعة لأمانة مجلس الوزراء.
وقال محافظ كركوك خلال توزيع التعويضات إن “اللجنة الفرعية لتعويض المتضررين في المحافظة تعمل بجدية على منح الأولوية لمن يستحق من مختلف مكونات المدينة”، مستدركاً بالقول “رغم أن المال لا يعوض من فقد حياته أو أصيب جراء العمليات الإرهابية لكنه نوعاً من الإنصاف على أقل تقدير”.
وأشار إلى أن “إدارة كركوك قدمت اعتراضاً رسمياً في الفترة الماضية بسبب عدم شمولها بالتعويضات المالية بحجة سيطرة تنظيم داعش على بعض مناطقها، لكننا أرسلنا كتاباً رسمياً طالبنا فيه بصرف تلك الأموال لكون محافظتنا ليست مثل الأنبار أو صلاح الدين والموصل ولم تخضع لسيطرة داعش بالكامل”.
وكان رئيس اللجنة المركزية العليا لتعويض المتضررين القاضي أحمد محمد علي، قد وصل في الأول من أمس الثلاثاء، إلى محافظة كركوك والتقى بعدد من مسؤولي المحافظة وبحث معهم مسألة ضمان سرعة صرف التعويضات للمشمولين بالتعويضات في كركوك.
وشهدت محافظة كركوك (260 كم شمال بغداد) خلال الأعوام الماضية توزيع مبالغ تعويضية للمتضررين من عوائل الشهداء والجرحى، حيث شملت نحو 4500 متضرراً، بالإضافة إلى تنظيم 2000 معاملة تقاعد للمشمولين وتعويض 850 متضرراً جراء الأضرار بالممتلكات، ولا يزال العمل جارٍ لتعويض 650 مشمولاً الى جانب 118 شهيداً وجريحاً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة