«الشباب البديل»: حملاتنا مستمرة من أجل إغاثة النازحين

بغداد ـ الصباح الجديد:
شباب من ميسان اجتمعوا من اجل عمل خيري، كان همهم الاكبر تقديم يد العون الى النازحين والفقراء الذي هاجروا من بيوتهم بسبب الارهاب وكان هذه التجمع انطلق من مبدأ الايمان بارضاء الضمير والانسانية التي تمكننا من خدمة الفقراء الذين لا مأوى ولا معين لهم، ومن هذا المنطلق تكون فريق “الشباب البديل”.
ويضم الفريق شباباً من الاكاديميين من حملة الشهادات والمثقفين والمبدعين، التقتهم “الصباح الجديد” للاقتراب اكثر الى حيثيات عملهم وإبراز منجزاتهم وتطلعاتهم من اجل خدمة المجتمع.
وكانت وقفتنا الاولى مع الناشط محمد فالح، وهو أحد مؤسسي الفريق، والذي أرجع في حديثه مع “الصباح الجديد” فكرة تأسيس فريق الشباب البديل، أنها جاءت من اجل تقديم خدمة الى الفقراء والنازحين الذين طردوا من منازلهم بسبب الطائفية المقيتة التي جلبها الارهاب لهم.
وقال فالح، ان “عمل الفريق الاساسي يتحدد باتجاهين؛ الاول إنساني، ويتعلق بالاوضاع الراهنة الذي يمر فيها البلد، والثاني ثقافي ويتعلق بمحاولات الارتقاء بالمجتمع.
فيما قال رئيس الفريق احمد هاشم، ان “العمل تطوعي ولا ينتمي الى اي جهة سياسية او حزبية، كما أن تمويل الفريق يُستحصل ذاتياً من أعضاء الفريق، ومن التبرعات التي تأتي لنا من الناس”.
واضاف احمد في حديثه إلى “الصباح الجديد”، ان “عدد الفريق بلغ اكثر من خمسين شخصاً ومن خلال الهمة العالية استطعنا ان نقدم منجزات كثيرة، منها: توزيع اكثر من 50 مبردة, توزيع اكثر من 30 ثلاجة, توزيع اكثر من 25 طباخ, توفير افرشة واغطية وزوليات وغيرها لاكثر من 20 عائلة, توزيع 25 مروحة سقفية, عمودية, توزيع مواد طبخ على 20 عائلة، العناية الخاصة بالحالات المرضية المزمنة والحرجة وفحص 50 حالة وتوفير الدواء الخاص بهم ايضا، توزيع صيدليات منزلية, توزيع لحوم حمراء بما يقارب 160 كيلو لحم، وتوزيع لحوم بيضاء 150 دجاجة، توزيع حليب اطفال وحفظات لاكثر من 100 طفل، غسل 8 مدارس وتهيئتها بالتعاون مع المنظمات الانسانية والهلال الاحمر لاحتواء العائلات النازحة، توزيع الملابس لاكثر من 250 نفراً، توزيع اكثر من 200 سلة غذائية متكاملة، توزيع مبالغ مالية وصلت الى 4 ملايين واكثر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة